منتديات سبونج بوب

منتديات سبونج بوب

♥♥يسعد قلبك يا♥♥زائر♥♥نورت♥♥منتديات سبونج بوب 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اشتعال السحب بقلم (دعدوعه)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روح

روح

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 21/06/2011

مُساهمةموضوع: اشتعال السحب بقلم (دعدوعه)   الثلاثاء يونيو 21, 2011 5:55 pm

بسمـ الله الرحمن الرحيمـ

السسلامـ عليكمـ ورحمة الله وبركاته





اشـــتـــعال السحـــب ..

اشتعــــآل .. }

اشيااء كثيـــره من حولنا تشتعــل وتزداد لــحظه بعد لحــظه لكنــي اناقــش في روايتي
اشتـــعال الكـــرهـ
اشتـــعال الحـــقد
اشتـــعال الأنانيــــه
اشتعــــآل الغضـــب
اشــتعال التمـــلك
وهـــل سيــتوقف الإشتعـــآآل عند ذالك ام سيشتعـــل اكثـــر حتى يصبـــح رمـــآد


السحـــب ... }

اقصـــد بهـــآآ الطبـــقه المخمليــــه بســـموها وعلـــوهـــآآ
واقصـــد بها الطبــقه الكادحـــه بـ كبريـآآئــها وشمــوخــها
فـــهل سيحصـــل توآفق بيـــن هذه الطبقـــتين ؟!
ام ان الإشتعال سييمتزج بالسحـــب ...؟


الفصــل الاول ... 3>

حــــتـــى السحــــب طبــــقــــآت ...فســــآأبدأ روآيـــتي في اعــــلى سحــــآآبـــــه

سحــب مليـــئـــه بالعواصـــف الرعــــديــــه ... لاتعرف ابدآ الليالي الصـــآفيــــه

اجوآآء غــــريبــــه تـــصل إلا الاعاصيـــر المدمــــرهـ ...تدمــــر من تحتــــهاا ولكن فوق كـــل هذاا

لاتتـــأثر هــــيــــآ ..تدمر و تقتـــل وتبـــقى كمـــآ هيــــآ راســـــخـــــه .


فــــي دبـــــي ..
في الــــويــــك آنـــد ووبالتـــحديــــد في آحـــد سيـــآرات الليمـــوزيــــن الســـــودآآ
السيــــآرهـ تضـــج بالأغـــــآني ... اطفــــآل لكن تفـــكيرهـــم اكبـــر منـــهم
دآآخــــل السياره الـ 7 بزي المدرســـه الخـــآصـــه ..يدرســـو في ارقــــى مداارس دبـــي
4 شبــــآب و 3 بنــــآت واعمـــآرهم لاتتجـــآوز الـ 12 ..
قالت بــصوتها الأنثــــوي وهيا تحاول تشرحلهم : قلتلكم كل ويك اند نرجع من المدرســـه وعلى بيت احد فيــنا
منســـدح على الكنبــه : رودينــآ انتو البنات فاضين إحنا نرجع مـــكسريـــن
رودينا : يزن مابكلمك انتاا
يزن : حتــى اخــواني معايا مازن ونزار مو فكره بايخـــه
يـــزن + مازن + نـــزآر = توأم
نزار : لا بالعكس فكره حلوه
روديناا ابتسمت : اوكـي نزار عجبو وشادن والين برضو عجبتهم الفكره ..صح بنات؟
شادن : معاكم
الين رفعت يدها وهيا راسمه على وجهها ابتســـآمه : حتى انا
رودينا زادت ابتـــسامه لما حست الكل مقتنــع ..طالعت في إللي جالس في منتــصف الكنبـــه ..
كـــآن ساكت ..وفي عالم غير عالمهم
رودينا : اساامه ايش رآيـــك
اسامه فاق من سرحـــآنو : ها ؟ عن ايش تهرجو
اليين : ياربي منك ياأسامه خلاص قول طيب وبسس
يزن جلس بحماس : اسامه خليك معايا قول لأ
الين ضمت اياديها لبعض وهيا تطالع في اسامه : بليييييز قول ايوا
اسامه مو عارف ايش الهرجه طالع في الين وهيا تطالع فيييه بكل برااائه وفي يزن إللي جالس بحونشيه ومستني ردو : اممم مع الين
رودينا : وااااااا _ ضحكت باإنتصار _ يززززن روح بللهي
يزن رجـــع انســـدح بعد ماجـــآلو إحبااط منهم غمض عينه وهوا مقهور : خليكم ورا روديناا
رودينا تكمل فكرتها بحمااس : خلاص كل خميس نرجع من السكول على بيت واحد فينا ونجلس للمغرب كدا
شادن : بشرط احنا الـ 7 بسس
الين : ايوا مانبى احد تاني
يزن باإنزعـــآج: كماان فيها شرووط
رودينا : يززن لو ماتبى تجي لاتجي
نزار : انا داري عنو حاشر نفسو بالقوه

وصـــلو لبيـــت روديــنا والـ 7 نـــزلو ومافكر احــد فيهم ينزل شنطتـــه معاها ..الخدم يتكفـــلو بالموضـــوع
دخــــلو الـــقــــصر الفــــخم ...واتـــوجهــــو لـــغرفـــه روديـــناا المخصـصــه لــصحباتهاا

استقبلتهم الخادمــه السرلانكــيه الصغيــرهـ وفي ايدها انتي فايروس ومناشف ملـــونه بين درجات الموف والابيض والي لونها يتناسق بشكل كبيررر
مع الاثاث الفاخــرر والهادئ في نفس الوقتـ ..
اتوزعو علـــــى الكنــبات البيضه الي مشـــعـــتره فوقها خدديات بيضه وخضرا وموفيه بنفس درجه الستاير المنسدله بكل نعومه علي الشبابيك القزازيهـه


جـــآلس بكل تملل بيــنهم وهما يضحكــو..طالع في اســـآمه إللي كان برضــو زيــه وشكلو بعالم تاني
قاام من مكـــآنه وراح جلس جمبـــو : ساام ايش بك
اسامه طالع فيــه وكشــر : ولا حاجه
: شكلك زيي مو عاجبتك الجلسه
اسامــه ابتــسم : لا بالعكس عاجبتني
يزن بشك ابتسم : واضح _ قام من مكـــآنه ووقف بنص الغرفه وقال _ هيييي انا طفششان
نــزآر ومازن جالسيـــن وبينهم شادن ورودينا وألــين ..
مازن : طيب ارجع البيت
يزن يتمسكن : ماقدر ابعد عنكم
نزاار : اوووف مننننك ياايزن خلاص اهجد
أم رودينــآ دخــلت عليهم ويزن اللي كان معطيها ظهرو طالع فيها وابتـــسم ..
دخـــلت بكل انــآقتها على كبـــرهآ بس انيـــقه بحلـــة شـــآنيل الرسميـــه وشعرها المرفـــوع بطريقه كلاسيكيه
يزن اتوجه لهاا : عمممه نور
ابتسمتلو وحطت يدها على راسه : يعني سويتي إللي تبيه ياردينا
ردينا ابتسمت : كل اسبوع حيكون دا نظامناا
ام نور : الله يخليكم لبــعض طيب اهاليكم موافقيـن
يزن : لا مايدرو
مازن : كزاااب سيبيكي منو ياعمه
ام نور ضحكت : يزن كم مره اقولك تبطل كززب
يزن زفر بضيـــق ووجه كلامو لأم نور : خلاص طيب بس ايش هوا داا مو عشان انتو اصحاب كمان بزورتكم لازم يطلعو زيكم ونجلس كل يوم مع بعض وندرس مع بعض انا طفششت منهم
ألين تعبت مره من زن يزن: اووووووووووووووووووووووه خلااص محد قلك تجي
يزن : مازن ونزار هنا يعني انا لازم اجي
ام رودينــآ : حبيبي يزن لو ماتبى تجي عادي
يزن طالع فييهم وكلهم نظراتهم متجهه له وبكل حـــقد .. استسلم : خلاص طيــب رضيت
ام رودينا نزلت باإتجاهه وباستـــه : خلاص انبسطـــو انا عندي عمل لازم ارووح مع سلامه
كلهم : بااي
خـــرجـــت وســـآبتهم لوحــدهم ..
{ ام رديـــنا واهـــل اسامه وشادن والين والتوأم اصحـــآب في الدراســـه كبـــرو وماوقفت صداقتهم اتـــزوجوو وخــلفوو وغصبــو بزورتــهم إنهم يجلسسو مع بعــض من الروضــه
اطبـــآعهم قريبـــه من بعــض بسبب العشـــرهـ ...}

جو تـــلات من الخـــدم وجابولهــم الأكل إللي طلـــبتو روديــــناا .. وبعــد ماأكلــو روديــنا زي عادتها وافكـــارها الغريبـــه ..
جابــــت صندووق بنـــي وخــرجـــت ورقـــه وكلهم اتلــمو حوليــــهاا بعد مانادتــهم لهاا ..
روديناا : شوفو احنا نعرف بعض من زماان ودا قروبنـــآ لازم نحط قوانين
يزن بتملل: بااااااااااااااااللييييييل
رودينا حاولت ماترد على يــزن
مازن اخد الورقه منهاا : انا حكتـــب طيب
شادن : امم يعني شرووط ولا كيـــف ..؟
رودينا : اييوا شروط للقروب
اسامه : بس لو احد مامشي على الشروط
نزار : امممم لو عقاب طبعاا
رودينا بحمااس : ايييوا بس ايش هوا العقااب
الين مجرمه هيا وافكارها : ازا واحد منكم إنتو الأولاد مامشي على الشروط يلبس فستان قصير ويرقص ونزلو مقطع فيديو علـ انترنت
يزن خاف على نفســـو على طوول : لاااا مابى معاكم ايش الهببل داا
اسامه دوبو اتحمـــس : لا حلوه ولو بنـــت تسوي تاتو اسد في خــدها
كلــهم ضحكـــو بطفوليـــــه وبحمــــآآآس ...
نزاار : هههههههههههههه ايوا حماااس يلااا ايش هيا الشرووط
شادن قالت ببرائــه : اول شرط محد فينا يحب التاني
كلهم طالعو فيها
شادن رفعت يدها بتحليل : شوفتها بفلم
مازن: ههههههههههه كوويس طيب لايمكن يسير دا الشي
يزن يفكر بببكرا : ولو سار وحبيت وحده فيكم ؟
ألين : حتسوي حكمي يابابا
يزن : يعني لازم اكون معاكم دحيـــن ؟
نزار ومازن : اييـــوآ
يزن رفــع شعره الكستنائــي : اوك طيب في شروط تانيه
اسامـــه : شادن قصدك كماان نعتبر بعض اخوان وبسس
شادن بتفكيـر : اممممم ايوا شي زي كداا
رودينــآ : في شي في بالي دايما سيدو يقولي هـــوآ
مازن: سيدك من متى عندك سيد ؟
رودينا شمقت : قصدي سيدكم إنتوو
يزن: مو انتي مستوليه علييه كملي كملي
رودينا زي عادتها ماعطت ليزن اهميه في كلامو : سيدو قلي انو الأصحاب مايحكمو على تصرفات صاحبهم إزا غلط بس يوقفو معااه
اسامه : طيب ؟
رودينا : يعني لو احد فينا مسوي مصيبه مانحكم على المصيبه إللي سواها بس نساعده
كلـــهم تنحــو وهما يرمشــو بعينهم ولسسه ماوصلتلهم المعلومه ..مرت لحظات وبعدين التوأم التلاتــه فهمو : اهااااا
وشــرحو للتلاتــه الباقيــن
مـــآزن مسسك القلــم وكتـــب شروطـــهم إللي ماخلـــصت
نــــزآر انتبـــه لصور لهـــم وســـط العلبـــه البــنيه ..خرجــها وهوا يضــــحــك ..واندلعت ضحكااتـــهم في ارجـــآء الغـــرفـــه وهمـــآ يتــزكــرو ...

رجــــعو صورهــــم في الصندوووق وكــــل وااحد بعـــد المغرب اتــــرصت سياارتــــه الفخمـــه تحت قــــصر رودينا واتـــوجهو لسيــــآرآآتــــهم ...


روديــــنـــا امها اتصلت عليها وقالت حتسافر للبحـــرين عندها شغله ...
رآحـــــت تســـلم على ابــوها قبل لاتناام .. دورت عليـــه في البيـــت مالقــتو (( اكيد بينـــآم ))
اتـــوجهت لـــغرفه النووم برضـــو مو موجـــود رآآحـــــــت على مكتبـــــــــــه اترددت تفـــتــح الباب ولا لأ ..مايحب احد يدخــل عليــه
بس ابتســـمت لما حست نفسها مشتـــآقتـــلوو فتحت الباب بهدووء وهيا تبى تدخــل تفـــآجأهـ بس فتحت عيــنها على وسعـــها
لماا شاافت ابووها منســــدح على كنبــــه وهوا نيـــكد ومعـــآه وآآحد ومو اي وآحـــــد صاحب ابوها بالعمـــل والتجـــــآرهـ نص الإسبوع عندهم وعلى بالها اصحاااب من صغرهم زي مايقولو ..
جا صوت من خلفهاا : رودينآ
ابوهاا سمع الصووت طالع في بنتـــه مفجوووع ..رودينا خرجت بسرعه وقفلت الباب وهيا مفجووعه طالعت بللي ناداها وكآن لمح قبل لاتقفل رودينا الباب المنظر إللي جوا
قالت بتلكلك : ايش تبى ياايزن
يزن مفجوع ولا كلمـــه خرجت من فمـــو
رودينـــآ اياديها ترجف قالت بتلكلك ممزوجــه بالعصبيــه : قلتلك ايش تبى
انفتح باب المكتب وخرج ابوها والتيشيرت حـــتى مفتـــــوح ..قال باإرتبااك : روديناا _ جا لعندها ومسسك يدهاا ووداها معاه للغرفه ويــزن واقف مكـــآنه مصدووم
نسي شنطـــته وراجع ياخدهاا _ (( عمو سليم كيف يكون كداا مع صاحبه ؟ ))
وداها الغرفه وقفل الباب وهوا على بالو يزن مالمـــح شي ... رفع يده إللي ترجف وباإرتبباك وعارف لو وصل الخبر لزوجتــــه ممكن يسير شي مره كبيـــر
غيـــر إنو دي الأملاك كلها لزوجتــــه ..قالها بتهديد : رودينا لو فتحتي فمك لأحد وقلتي عن اللي شوفتيه والله لاأرسلك لمدرسه خاصه برا دبي
رودينا دموعها اتجمعت في عيـــنها قال بخوف : ماحقول لأحد
ابوها مسكها من كتفـــهاوهوا يحركها بعصبيـــــه :ولا لأمك فاااهمه
رودينا اشرت براســـها يعني طيب بدون ماتهرج كان صوت تنفســـها مسموووع في الغــــرفـــه
ابوهاا خايف على الفلوووس : مو بسس كداا ححرمك كل شي والله لاأدفنك في سااابع اااارض لو هرجتي عن اللي شوفتييه
رودينا مره خافت من ابوها اول مره تشوفو كدا يهرج معاها دايما هيا دلوعتــــه ..نزلت دمووعها وهيا تهرج باأنفاس منقطعه : والله ماحقول لأحد
ابوها دفاها على ورى ورفع شعره بتوتـــر ..طالع فيهاب نص عيين وعيونو محمرهـ : انسي إللي شوفتيـــه
خـــرج من الغرفــــه وهيا جلســـت على الكنبـــه وحاضنه رجولها لصدرها وتبــــــــكي ..


امــــــــــآ يزن اخد شنطتـــو وخرج من البيـــت مصدووم ركـــب سيارتو الليموزين " كورفــيـت "...رمى الشنطه على الكرسي وققفل الباب قال بصوت مليئ بالإستفسار : قايز
طالعو في الإتنين : ها
يزن : يعني عادي لو رجال _ سكت مو عارف ايش يقولهم _
نزار حاط سماعه والسماعه التانيه منزلها من على ادنو وهوا يسمع اغاني اجنبيه ويحرك راسه باإنسجااام: كممل
يزن : انا مو صغير يعني فاهم بس يعني هماا انا ماشوفت قبل كدا إلا رجال مع حرمه
الإتنين عقـــدو حوآجبـــهم وطالعو فييه وهما مو فاهميين
مازن: ايش بتخررف يوااد
يزن مو عــآرف ايش يقولهم وخايف يضحكو علييه : اوووف ولا شي خلاص خلاص انــسسوا
اتـــوجهـــو لقصـــرهم إللي قد قصـــر رودينا بمرتييـــن واول ماصـــلوو لقو سيدهم في .. كبيــر في السن شعروو ابيـــض بس روحو حلووه الكل يحبـــه
يتلمـــو حوليييه البزوره والكبااار والكل ويجلس يحكيـــهم
مازن طلـــــــــــع لغـــرفتـــه
والإتنين دخلو مع سيــــدهم وطــق حنــــك وابوهم وامـــهم كالعاده مسااافريـــن ومايدرو عنـــهم

اليـــن رجعت لبيـــتهااا .واول مانزلت من السيــــآرهـ كان ابوها بيهزأ حـــآرس القصــــــــــر
: انا كم مره قلتلك تجي بالملابس اللي اعطينلك هييا
الحارس كبير بالسن : معلليشش بس
ابوها بعصبيه : لاتبسبس ملابسسسك دي لاعاد اشوووفها علييييك ايش القرررف دااا ناس تجيبووو الهم
الين ابتسمت وهيا تسمع التهزيء: ناس معفنه
ابوها طالع في بنته وهوا يشجعها : شوف حتى البزره تعررف الزوق في الملابسسسس _ مشي وهوا يهرج بصوت عاالي _ الله ينتقم منكم بس جايبلنا البلاوي
الين تمشي ورا ابوها وهيا تقلده : حتى انا مااحبهم
ابوها : يابنتي دول الناااس خاربين البلد بقرفهم
الين : اصلا ماعندهم فلوس ليش يعيشو مدري
ابوها ضحك على تفكيرها : منن جد
اول مادخلو لبيت امها كانت واقفه ومو عاجبها الوضـــع : اسعد كم مره اقولك لاتكلمو بدي الطريقه حرام كبير بسسسن ماترحم انتا احد
اسعد دخل : اوووووووه منننك إنتي التاانيه _ كمل طريقه ولا وقف _
ام الين طالعت في بنتهاا : الين لاتسمعي كلام ابوكي
االين خلاص سارت مبرمجـــه على كلام ابووها : كلام بابا صح _ مشيت بكل ثقــه ورا ابووهاا وهيا تعتبروو احسسن قدوه ومافي اي واحد زي ابوووهاا _



امـــآ شــــآدن رجـــعت لبيــتها الهادئ ماافي اي حــــــآجه زي العاده تتسلى فيـــها انسدحت على سريرها بملل وناامت بملابســـهااا


في السيـــآره ماسك الجوال وهوا يقرأ الرساله اللي جاتو من اموو (Come home now) اتوتر اول ماشافهاا
نزل من السياره وهوا شايل شنطتو على كتفــو اول مادخل البيت الخادمه اخدت الشنططه منوو وباين التوتر كماان على وجهها : بياك بدو يااك
اسامــه قلبه يدق بصوره جنونيــــه مره يخاف منو : فينو ؟
مشيت الخــآدمـــه وهوا ورااهــا اول مادخــل ششاااف امو دموعها على خـــدها وابـــآين إنها مضرووبه بس إللي شدوو شنطة السفـــر إللي جمبـــهااا
طـــالع في ابوهـ إللي واااقف وايااديه وراا ظهرو : اهلييين سيد اسسااامه دوووبك شرررفت
اسامه بخوف : ايش فيي ؟
امو بلغه العربيه المكسره : بليز انا بدي اساما
ابو اسامه بعصبيه : قلتلك انكتمي حترجعي ايطاليااا وولدي حيبقى معاياا هنااا
اسامه بس سمممع انو امو حتروح وتسيبوو قال باإرتبااك : انا بروح معاها
ابو جا بخظوات ثقيله باإتجااههه وهنا هوا مات من الخووف بلع رييقه : فين قلت تبــى تروح
اسامه قال بشجاعه وهوا يطالع في امو إللي تبكي : ا ابـ بى اروح معـ آهآ
ابوه رفع يده وهوا ياأشر على الباب : اطلع غرفتك
ام اسامه قاامت وراحت لحد ولدها وجثت على ركبتها وحضنتوو وعيونها المغرغره بدموووع على زوجهاا :سامه " سامح " انا بدي ابني مافيني روه بلاه
اسامه مسك في اموو وهوا يبكـــي مايتصور انو يعيـــش مع ابـــوه المجـــرم
ابووه مسك اسامه من بلوزتو وهوا يسحبببو من حضن اموو واسامه ماااسك امو بكل قوتتته ويبكي : ابببببببى اروووووووح معااااهاااا
وهيا تبكي على ولللدهااا وحاضنتتته اكتتتر وماااتبى تسسيبببو ..تبــــكي بكل صوتـــها وشهقاتها عاليه في المكـــــــآن
الخـــآدمه واقفه عند الباب وماقدرت تستحمل المنــــظر خرجت من الغرفه ودمووعـــها على خـــدهـــآ
وهوا بدون اي رحممممه سحبببببببب اسااامه من حضضضن امـــــو ...واسااامه رااافع يده ويستنجد فييييهاا امـــو : مااااااماااااااااااااا
ساامح نادى احد الخادماااات : شيلي شنطتهاا ووصلوها للمطااار
سحبببب اسااامه من غير اي شفقه واسااامه يطالللع وراااه على امو إللي بالأرض وتبـــكي ..وطلعو لغرفتووو : انطققق هنااا ولا اسسسمع حسسسسك _ قفل الباب بقووه وخرج _
اما اسااامه اتوجه للطاقه وهوا يشووووف امــــــه يطلـــعوووهاا لللسياااارهـ وهيا تبـــكي ومنهاااارهـ .يناادي من ورا القزاز
وعارف صوتتـــه ماحيوصلهاا بس كااان يرجع صدا صووتـــه لاأرجااء الغرفه : ماااااااامااااااااااااا لاتروووووووووووحي ماااااااااامااااااا مااااااااااااامااااااااااا


التـــلاتـــه التوأم نفـــس الشكــــل ..الكل يتلخبـــط فيــــهم بس ســــآرو يفــرقو بينهم من ستاايلهـــم ...
نــزار..عمره 24
مهنتــــه : عنـــدهـ معــهد رقص ويــــدرب العديـــد على رقـــص الـ Hip hop dance - Breakdancing - Krumping - Liquid
- Locking - Popping - Robot واصبــح المعــهد من اشهــر معاهد الرقـــص في دبـــي ...
صارم .. عشششقه الرقــص واخد جوائز كتير على رقص البريك دانـــس ..

مـــآزن.. عمرهـ 24
مهنتـــه : بـيدرسسس
عــــــــــآآيش حيـــآته بدون مايحط اي هــــدف قـــدآمــــــــه ...مهما انبـــسط يحـــس إنو فـــي شي ناقصـــه
الفـــلوس عندهـ اهم من النفـــوس ..مــــاله صاحب بسبب عمــآيلـــه إللي يســويها بس مضطرين يجاملـــوه عششان فلــوسه ..
انســــــــآن يتنرفـــز بســـرعه وعلى قوله
" لو حشششره ممكن تستفـــزني "
كاأي شـــآب يميـــل للنســــآء وبجنـــوون

يـــزن ..عمرهـ 24
اصغرهم طبعا بدقاايق
مهنتــــه : عارض ازيـــآء ومصـــور العديد من الإعلانات لعدد ماركات من العطور وسيارات بس برضو لسساته يدرس مع اخوه مازن
حيـــوي بطبــــعـــه يـــضحــك يتـــريق ...
واثـــق من نفســه لدرجـــه الغرور ..كبريــــآئـــه عنده اهـــم من احاسيـــسه ومشـــآعرهـ
عنده حكمـــه براسه الناس طبقااات والفقير لايمكن يندمج مع الغني لأنو في بالو إنو تفكيـرهم محدود ..

اســــآمــــه عمرهـ 24
المهنــــه : بيـــدرس ..
انــــــــســـآن مزآجـــي جـــدآ الإبتســــــآمه تنــشحـــت منـــه شحتـــه امـــه ايـــطـــآليه وتهــرج عربي مكســــر واخد ملامحــه الإيطالييــه من امو ببياضه وشعره الأسود وزراق عينــه
ابـــــوهـ قــــآسي معاه ومـــع امــــه...متبــــــلد المشـــآعــر ...طموحـــو إنو يورث ممتلكاات ابووهـ وبسسسس


روديـــنـــآ ..عمرهــآ 22
تحـــب كل شــي تمـــلكــه انــــآنيــه غيــــورهـ ... الحـــب مو من إهتمـــآمـــآتها مـــرهـ
دا شي امهها علمتـــها هـــوآآ " الفلوس هوا الشي الوحيـــد إللي تستفيدي منو ومايطلب مقابـــل .."طيبـــه مع الكل بس لحد يدعسسلها على طـــــــــرف

شــــآدن ..عمــرها 21
مـــالها مقـــر ابوها وامها مطلقين فاإسبوعــها مقســـم بين امها وابـــوهااا ... عــآيشه بشتات بسبب عادات اهلها المختلـــفه
تسيـــــــــر إنسسسانه تانيه لما تحـــب تعطي كل إللي عندهااا في الحــــب ..عاطفيـــه جدآ وفيهاا دلع زييادهـ..


اليـــن عمرهـــآ 22
تسمـــع دي بطيبـــــه ... مررهـ تكرهـ الطبقــــه الفقيـــره وتحسسهم شي لازم ينمحـــي لأنهم وجـــه سيئ للدوله
تحـــب كل شي بيـــرفكت ..متسلـــطه .. واكتـــر شي تعشـــقـوو تخريب العلاقات تحـــس نفسسها سوت شي كبيــر
لو شـــآفت إتنين انفــصلو بسببـــهاا .. تكره تشوف احد احسسن منــها .. تكره احد يمدح غيـــرها
هيا التـــوب وبسس ..


وهؤلاء هم السحــب العاليـــــه ...



لـــن اتــوقف فـــقط عنـــد السحـــب الــــعاليـــه ...فليـــست هيا الوحيـــدهـ اللتي لاتعرف الليالي الصـــآفيـــه

السحابه المتوسطه فلايمكن التنبأ باحوالها فهيا متقلبه هادئة ويغلب عليها السكون والطمانينه بليله وغاضبه بليله اخرى


نـــــــروح لحـــــي من الاحيـــــاء الاكتــر من مــــتــوسطه والـــي تـــتميــز باجـــوائها الشـــبه هـــادئه ولكــنها لا تخــلو من الحركــه
فـــــــي احــد العــــــــماير الي تتـــكون من خــــمسه ادوار و تصـــميمها هـــــاادي ورايـــــق وفيـــلو شـــــويه فخــــامهـ
نتــــوجه لــــتاني دور وبالتـــحديد لشــقه الي مخـــطوط عــــــلـــى بابـــها بالخــــط العـــــــــريـــــــــــض " سفيــــآن ****** ***** "


دآخـــــــل البيـــــت صووت الـ t.v في البـــيت كلللللو ..خـــرجـــت أمــــو وفي يدها الجوال : عبدالله قفل الصووووت بكلم خااالتك
بيــتتفرج على المصـــآرعه ويطلع فوق الكنبــه وينط زيـــهم ويـــصرخ : واااااااااااااااااااا إإإإإإيووووا اضرببببو اضربووووو
ولاكـــــــآنه احـــد بيكــــلمــــــــــــــو امو جاات لعنده وهيا تتنـــفخ علييييه : انتاا ماتسسسمع خللي الصوت على قدكك _ اخدت ريموت التي فيي ورخت الصوووت
وهوا جـــلس على الكنبـــه مااحس إنو في حماااس إدا الصووت كدا وآآطـــي : كدا مووو حللللووو
امـــو دخلت لغرفــتهاا وهيا بتهــرج بالجووال ..وهوا مبـــرطم مكـــآنه : حتى الواااحد في الإجازه ماياخد راحتـــو
رجــــع اخـــد الريمـــوت وبعنــآد زااد الصــــــوووت ووورجع ينطنط ويـــصرخ زيـــــــهمم وماعليـــه من أمــــو ..صغـــير لســـآته عشـــقه المصارعـــآت
نادى باأعلى صوتــــه : هدددددددى هددددددى
هــــدى جـــآت لعندهـ اكبر منـــو عمرها 14 سنـــه : هااااا
بحــــــــماااس يهرج : تعالي تعالي اسوي فيكي حركــــه مره حللوه
هدددى صرخت على طوول : ماابى اووف منننك
انفجع : طيب خلااص بلاا _ رجع جلس عل كنبـــه وهوا يرجع يدو ويلكم الهوووى _
كـــــــل واحد في البيـــت مشغــــول عن التـــــآني ..بـــس في وحـــدهـ منبــوذهـ في البيـــت ... جالســه في غرفتــها والإضائــه خافتــه
بس ماتهتم اصلا لو في إضائـــه ..عمرها 10 سنواات ..قامت من على الكنبـــه بمملل وهيا تبى تخـــرج تجــلس مع اخووهاا
دوبها بتــمشي خطــوتين إلا دعسست على لعبـــة اخوها السيـــآرهـ وطااااحـــت علـ ارض ..رفعت يدها وهيا تبى تحااول تلمممس اي حااجـــه جمبـــها ..جاات يدها على الطاوله
مسكتـــهاا ووقفـــت ..اخووها فتح البـــآب بكل قوتـــه ... اول ماشافــها قلهااا : اثييييييييير خااااااااله جاااايه
ابتـــسمت وعدسست عينهاا بعيـــد البعـــد عن عبدالله : بلله
امـــو دخلت الغرفـــه وهيا مصـــربعه : اوووف فيييين العلبه الحمرا إللي كانت على الطاااوله
اثيــر : ماما خاله جايه دحين ؟
امها طالعت فييها : شوووفي ماباااكي تخرجي فاهمه
اثير اختفت الإبتسسامه من وجهها : ليش ؟
امها : جاايه وحده معاها خليكي مرزوعه هنا في الغـــرفه _ خرجت من الغرفه وهيا تدور على العلبــه الحمـرا بدون ماتهتم بمشـــآعر بنـــت زوجـــهاا _
عبدالله ابتسسم باألم لها : انا حجــلس معاكي
اثير دارت جسمها وهيا رافعه يدها وتمشي بخطووات ثقيــله ليين مامسكت خشبه السرير وبعدها جلسست علييه : لا عاادي انا حناام اصلا
انســـدحت على السرير واتغطـــت بلحاااف ودمــوعها نزلـــت علـ مخدهـ .. مو اول مره تهينـــها كدا
عشنـــها عميــــآ ..؟! ولا علشـــآن هيا مو بنتـــها لها معامله غيـــر عن البقيـــــه
تكـــرهـ البيـــت لما ابووها يرووح عمـــلوو .. طول وقتها في الغـــرفه لوووحـــدهـــآ..

بعد 4 ســـآعـــآت جالسسسه على سريرهـــآ وهيا تســـمع صوت الإزعـــآج برااا..
قامت من على سريـــرها وهيا لابســـه قميسها الأزرق القصير وشعرهاا القصير البني الغامق مشعتــر
راحت زي العاده جمـــب الباب وحطت ادنــها على الباب وهيا تســـمع لعبدالله بهـــرج
تضحــك على هرجـــو
تبتســـم على ضحكــآتهم
حتى لو احـــد اتعـــور تكشـــر وكأنها هيا معااهم ماتفرق عندهاا إدا كان الحــآجز بينهم باب لأنها كدا ولا كداا مو شايفتـــهم فايكفي عندهاا تســمع كلامهم ...


اثــــير عمـــرهاا 21 سنـــه
تفـــكيرها تفكــير طفوولي لأنها عمرهاا مآجلست مع احد قـــدها اغلــب وقتها لوحدهاا.. ماشافت غير الســـوآد من اول ماولدت
طيبـــه وعلى نيـــآتها ماتفـــهم مرهـ حــــآآآجـــــه ...
-----

الســـحب المنخـــفضه ..

فلا اصوات لها تمتاز بالصمت ولكن دائمة التاثر بالطبقتيين العليا ومنحازة للاستسلام والانقياد


في أحـــــــد افقــــر حـــآرآآآت دبــــي ... لــن اطلق عليـــها منـــازل بل هيييا تشبـــه المنــــازل من اي امطـــآر وعاصـــفه تهدد
بالـــدمــــآر سقـــوف المنـــآزل مجـــرد مجموعه من الأخشاب والحديد..سكـــآنهاا انااس محطمـــــه لاتعــرف حتــى الطمـــوح ... محرومـــين من ابســـط حقوووقـــهم
رآآحــــــــة البـــآل والأمـــن والأمــــــــــــآن ..يتصنـــعو السعاده وهم بدآخـــلهم صرخـــآت تكـــاد تنــفجر داخـــلهم

جالـــــــسه على احـــد الصخوور بجـــآمتـــهاا إللي متغيــر لونـــها مع التـــراااب وشعــرهاا له كم يووم مايتمشـــط .. عمرها 11 سنـــه مستنيتــو يرجع
مسكـــت خشبببه مـــن الأرض وسارت ترســــم ع تــــرااب ...سمعت صـــوتـــو وهوا جاي جري ويناديها : رنيييييييييييييييييييييييم

رمت الخشبـــه ووقفت وهيا مبسسسوطه : هتااان


هتــآن اكبر منها بـ 3 سنـــوات شاايل شنطة المدرسه الممزقه على كتفـــو جا لعندها وهوا ياخد انفاسه بالقووه : تعبببببببت

كشررت : ليشش اتأخرت
هتاان : روحت البقاله اشتريلك _ خرج من جيبه _ إللي تحبيها
ابتسسسمت وسحبت الحلاوه على طول منو : وااا مره شكرااا
هتان : اليوم ماتفسحت عشان اشتريلك
تفتح الحلاوه باأسنانها : مولازم
هتان كشر : اشك انك بنت
ضحكت بعد مافتحت الحلاوه : ماما دايمــا تــقولي سيري رجال عشان لاحد يقرب منننك
هتان : ايوا على الناس التانيه مو علييا
ضربتــو بكتفــو بحركات صبيانيه : كلكم وااحد
مـــر اخــو هتـــآن اكبر منــو بسنـــه
رنييم على طول ابتسمت ورفعت يدها : اهلن نضاال
نضال ابتسملها وكلمها كأنها ولد : اهلن رامي _ ومشي _
رنييم انبسطت لما ناداها بدا الإسم ..اما هتاان مره ماحب : مبسوطه يعني
رنيم ابتسمتلو : وليش مانبسط انا ماحب البناات مابى اكون بنت
هتان انتبه لشعرهاا رفع يده لشعرها وهوا يهرج معاها ويشيل الأورااق إللي على شعرهاا والقرف إللي فييه : إنتي بنت لاتسوي زي العيال ماحب اشوفك كداا
رنيم سلكتلو : طيب طيب
هتان : ليش ماتقولي لأمــك تروحي المدرسسه خلاص كبرتي
رنيم : انتا ماتفهم اقولك ماعندها فلووس
هتان : اوووف حتى انا ابويا ماعنده بس
رنيم قاطعته : خلاص خلاص بيتنا ساار مره معففن امس جات مطره وطول الوقت ينقط علينا مره مانمت عدددل
هتاان : عشان كدا صحيتي بدري وتستنيني هنا
رنيم : انا دايما استنااك
هتان : عشان اجبلك حلوييات
رنيم ابتسمتلو : اييوااا
هتاان : يلا انا برووح اسلم على ابوويا وامي واجيلك
رنيم : على بال حلعب كووره مع الاولاد
هتان اتنرفز : روحي العبي
رنيييم رااحت جري مع الأولاد تلللعب هيا البنت الوحيــــدهـ بيــــنهم ...


وهتـتــآن دخل البيـــت وكآنت امــو معصبــــه ..
: ايش فيي
امـــو : الييوم اببوك كان حينطرد من شغلو بسببك
هتان رفع كتفو : انا اشلي
امو : موو انتا إللي حرقت لبســو
هتان : دحين كاان حينطرد عششان لبسسو
امو : ماتعرف يعني دا سعييد الله ينتقم منو دنيا واخره
هتان دخل وطنش كلام اموو ... اما اخووه برا الحااره وواقف مع واحد بعمر التلاتييين
نضال بتوتر وهوا يطالع حولينو : ايش تبى منــي ؟
الرجال : تشتغل معانا
نضال : قلتلك ماابى روح من هنا قبل لاأحد يشوووفك
الرجال : فكر بالموضوع _ رااح وساااب نضـــآل حاايس في التفكيـــر جات في باله امو واختـــه وابوه واخوه فانفض الأفكاار دي من رااسه ورجع البيــت _


رنيــــم .. عمرها 21 سنـــه .
عندها امــــــــآني كتيـــر وتبى تحققهاا .. ولاديـــه شويتين وسريعة الغضـــب تكره احد يتحكم فيييهاا
هيا الصح ان كانت غلطانه ولا مو غلطاااانه يعنــي تفرد رايها بالغصيبـــــه ..

نضــآل عمره 25 ..
مهنتــه : يشتغل في محل خردوآت ..
خــآآطب وحــدهـ من الحـــآرهـ بس مابينو وبينــها اي توآفــــق ..يتمنى يكوون عندهـ فلــــوس ويرتااح من دي الحياه إللي عايش فيييهااا
استغلالي مرره ويلحس عقل النااس بكلمتيــــن ..سايق البرااائــه عل الكـــل وشكلــو البريئ مساعده كمـــآن لكن من جــوآتـــه كومة حقد بذات على طبقه معينه من النـــآس ...

هتـــآن عمرهـ 24
جامعـــي وحلمــه يسير مهنـــدس
طيب مرررررهـ وحنـــــون مع الـــــكل ...مجنــــون رنيــــم ممكن يسوي اي شي عششان يحققلها شي تبـــآهـ ..
احلامه على قـــدو" مستقبله ورنيـــم "دا إللي يفكر فييه في نص يومو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روح

روح

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 21/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: اشتعال السحب بقلم (دعدوعه)   الثلاثاء يونيو 21, 2011 5:59 pm


مـــــرت سنيـــــن على ابــــطــــــآلــــنـــآ ..بعـــضهم عـــــــآنو من الصدمـــآآآت ...

وبعضــــهم عااانوو من الظلـــم والحـــرمــــآآن ..و بعضـــهم عـــآنو من الجـــــوووع والـــفقـــر


هــــل ستتوقــــف معـــآنـــآتهم هنـــآ
ام ستســتمـــر وتــــزيــــد ..؟

قــــــبــــــــال الشـــــبـــابيــــك القـــــــزازيه الطـــــويله والمــــطله علــــى ســــــاحه القــــــصر . متــــمــــددين علـــى الكـــــرااســــي الحـــمرا الي تحـــسسك انـــك في سرير . عــــــــليها تـــــطريــــــــز هـــــندي رايـــــــــق يـــــعــــكس النــــــعومــــــــه والفـــــــخامــــــــــه ..وصــــــــــوت الموسيـــــقي الهـــــــنديه الهادئه يســــاعد علي الاسترخاء


ابتســمت بكل خبث وهيا تطالع في صحبتــها :بكيــفك
جلست بحمــآس : ألين افهميني
الين منسدحــه عل كنبه ومغمضـــه عيـــنهاا وقالت وهيا تحسم الموضوع : شادن قلت بكيفك
شادن : طيب شوفي انا حخرج الييوم معااه ولو الولد يحبني طلعع من جد حعطيكي إللي تبيــــه
الين : ايش مسلا ؟
شادن : امممممم الفستان إللي صمملي هوا زهير مراد
الين : الجديد ؟
شادن : ايوا
اليـــن ماقتنعت : نوو شي تاني
شادن : سيارتي لمده سنه
الين دام الشغله فيهاا شي كبيــر كداا على طوول جلســت : طيب السياره والفســتآن
شادن وهيا عارفه انو الولد يمووت فيييها قالت بثقـــه : دييل ؟_ مدت يدها _
الين بحقااره مدت يدها وهيا ناويه نيييييه مره بااد : ديييل ..لدي الدرجه تحبيييه ؟
شادن قالت بحب :امووت فييه وهوا كماان ... كدااا عارفه إنو ماحتاخدي لا الفستان ولا السياره بس اييوا ايش انا حاخد لو فزت عليكي
اليين : اللي تبيـــه
شادن : اممم ابى اكسسوارات امك إللي مصممتها لكي
الين : ايت واحد ؟
شادن : كلها الجديده
الين : قلتيها جديده يعني
شادن قاطعتها : دا إتفاقنا
الين بثقه : من عييوني
شادن مسكت شعرها : اممم بروح اقصوو واصبغو اباهـ اسود وابى اغير لووكي كللو وبعدين حروح اقابلوو وحسجلك صوتوو وهوا يهرج معاايا ودايب فييا
الين : اوك نششوف بس فين حتروحو
شادن : اول شي حروح لبيتو لأنو بيوريني رسمه ماحنطول خمسه دقايق وبعدها قلي سبرايز مايبى يقولي فيين
اليـــن ابتسمتلــهاا : اممم هاف فن
شادن وقفت وهيـــآ لابســـه الجيــــنز مخــصر على جسمهاا وتيشيرت نـــآعـــم صبااحي :اي ويل ..اشوفك في الليل
الين اشرتلها بيدها : اوكـ باي
شادن خـــرجت ..وهنا اليين ابتسمت واخدت جوالها على طــــول ..واتصلت على وحده تعرفها تسوي اي شي عششان الفلــوس : ميماا ..ابى خدمه منـــك .._ ضحكت بخبث _
لا دي غيــر ..شوفي بعطيكي عنوان واحد واباكي تدخلي عندو وتسوي إللي تبيـــه اهم شي الساعه 7 لما يدق جرس البيت تكوني انتي وهوا في وضع مره باد اوك .. امممم ولو مارضى يدخلك
_ فكرت ومافي شي براسها في دي اللحظه _ حعطيكي إللي تبيه بس خليه يدخلك البيت .. اوك بيباي
قفـــلت وهيا تضـــحك على شـــآدن ماهمتها تجــرح مشاعرها ولا لأ .. دام الهــرجه تحـــدي حتوريـــها ميــــن اليـــن ..


امـــــآآ شـــآدن بعـــد العشـــآ .. اتجهـــزت ولبـــست فســـتــآنها الأسود القصيـــر.. وركبت سيـــآرتها وقالتلو يتــوجه لبيــت " حبيبهاا "
طول الطــريق تتـــصــل عليـــه مــآيرد بس ماعــطت للموضوع اهميــــه ..حطت جوالها في الشنطـــه الصــغيرهـ ...وقفت سيارتها قبال بيــتو
نزلت من السياره ..واتــوجهت لبيـــته قبل لاتـــدق البــآب..عدلت شعـــرها وفستــآنها القصيـــر " مايلبــسو عبي ".زفرت بتوتـــر
مدت يدها للجــرس بس انتبــهت للباب مفتــوح " ودي اول نقـــطه الين قالتهاا لميما تســـويهاا سيبي الباب مفتـــوح" عقدت حوآجبـــها شـــآدن
وفتــحت الباب تعرفــو موسوس من جهه الــأمـــآن لايمكن يسيـــب بـــــــآبــــه مفتــــوح...فتحت البـــآب ودخلــت بخطوات شبه وااثقه من اللي بتســـويه

شهقت وحطت يدها على فمـــهاا لما شافتــــو وآقـــــف ومـــآسك بنـــت بطريـــقه اشمئزازيــــه كآنت لابســـه شي بسييط يغطي جسمها
دف البنت على طوول لما شاف شادن : شادن حياااتي
شادن دمــوعها قريبـــه لعيــنها نــــزلت على طوول : ساممر
سامر يمسسسح اثار الرووج إللي على فموو: لاتفهميني غـــلط
شادن إللي شافتــــه يكفـــي خـــرجت على طووول من البيـــت وهوا لحقــــها : شاااادن اصببببببريييي
دخــلت سيارتها وقالــتلو يمشي ..وسامر يحاول يفتح الباب بس مقفلل دق على قزاز السياره ويبى يشرررحللهااا ..بس مشيييت السيــــآرهـ
رفع شعرهـ بتوتر وهوا يطالع في السيـــآرهـ لين ماختفت عـــــــــن عيـــنـــه ..


اما هيـــآ منـــــــــهااارهـ في السيــــآرهـ ..قالتلها اليـــن في دي الأيااام مافي حـــــــب وقالتهاا رودينــآ الشي الوحيد اللي يحسسك انك غبيه الحب
نصحـــوهاا وهيــآ في راسها انوو الحــــب شي حــــللللو وماحد يقدر يعـــيش بدونـــو



في آحـــــد الـــقصوور ... اصوووات ضحكــــــآتهم ماليه المكــآن واققفين الثنتين قبـــآل بــعض وفي اياديـــهم كااســـة العصيـــر
روديناا : إيييوا وبعدين
الين شربت من الكااسه : ولاشي بتقولي ميما إنها بكيت وخرجت
رودينا جلست على سريرهـــآ: ههههههههههههههه هبله دي شااادن تستااااهل إللي يجيها
الين : المشكله كم مره بقولها لاتتحديني بس بكيفهاا
رودينا : مو على التحدي انا قصدي هبلله باإنهاا مهما انقرصت وخانوها ماتوب
الين : بكيفها مصيرها تعرف
رودينا رجعت تضحك : بس حلوه الحركه إللي سوييتيها
الين جلست على الكنبه ورسمت على وجهها ابتسسامه خبث : اعجـــبك ..اووف ليين دحين ماردولي خبـــر على عرض الأزيياء
رودينــآ : مو الييوم قالولك حيردولك
الين : اييوا بس محد اتصصل مع إنو مااما قالتلي حتزبط الوضــع الفلوس تمشي
روديناا : اهااا
الين : وانتي ؟
رودينا : ولا انا محد كلمني
الين حطت الكاسه على الطاوله : بروح اغسسل يدي
رودينــآ :طيب
خـــرجــت اليـــن من الــغرفـــه ..ووقــتها دق جوال اليـــن .. روديــنا قامت وردت على جوالها : الين ؟
رودينا باإستغراب : ايوا مين ؟
: احنا اخترنــآكي في عرض الأزيياء للمصمم ****** و ياريت بكرا تجي
رودينا قاطعتها : وصحبتي رودينا ايش سويتو معاها ؟
قالت باإستغراب: مو إنتي قلتيلي انها بطلت وماتبى ؟
رودينا اتفاجئت بس تتوقع من الين اي شي لكن مو عليهاا هيا احقــر منهاا : اهااا ايوا انا قلت كداا بس معليش في شي سااير انا بطلت وروديــينا حتــآخد مكــآني
: بس امك ق
رودينا قاطعتها بصرامه : قلت رودينا حتاخد مكاني
الحرمه باإستسلام : إللي تشوفيـــه .
رودينا : اوك باي _ قفلت في وجهها ومسحت الرقم وحطت الجوال على الطاوله ورجعت جلست بكل هدووء على الكـــرسي وكأنها ماســوت شي مسكت شعرها وجمعتو كلو على اليمين _
في دي اللحظـــه اليــن دخلـــت الغـــرفـــه ... وروديـــنــآ ابتسمتــلهاا : ايش بك اتأخرتي
الين : عجبتني اللوحه إإللي حاطينها قدام غرفة اياد
رودينا : اياد مره عاجبتو ماحبيتــها
اليــن : بخصوص اخوكي داا اياد مايفكر يرجــع دبي
رودينــآ : بكرا راجــع
الين بتفاجئ : بلله !
رودينا : اييوا
الين : وايش الحووسه حــقو دي
رودينــآ : اصحابو كلهم بــجده وعاجبو الوضع هنــآك
الين : كم لو دحين في جده ؟
رودينا بتفكيــر : هوا راح وعمره 19_ سكتت وهيا تعد _7 سنوات
الين : مره كتتير اصلا ناسيه شكلو
رودينا : انا اختو ومن زمان ماشوفو وحتى لو جا دبي مايقولنا ينبسط ويرجع يسافر
الين بتردد : هوا لــيــش سافر ؟
رودينا سكتت للحظــآت وهيا تتذكر ايش ساار وبعدها طيرت الذكريات كلها من راااسها : كدا
اليـــن : اها _ اخدت جوالها _ محد اتصل لدحيين بلاااااا
رودينا رفعت حآجبها : ماعليكي منــهم
الين : انتي ماتفهمي لو قبلوني هناااك وكم فلس اعطيهم زياااده تكتيين واسير _ قالت بحالميـــه _ مشهوورهـ _ كشرت لما اتذكرت _ بس يزن القلق هناااك
رودينا انفجعت : بلله !
الين كشرت : وصورو في المجلات إن شالله ليش
رودينا : لا بس مدري انو
اقاطعتـــهم شـــآدن وهيا داخله الغرفه وكحلهاا كلو على خدهاا سااايل .. اليين انفجعت وسوت نفسها مو فاهمه : ايش بك ياحيااتي
شادن رمت نفسها في حضن صحبتها : حقييير يااأليين اكررررهووو
الين تطبطب على ظهرها ونظراتهاا على رودينا ومبتسمــه بس صوتهاا كلو حنيـــه : ماعليكي منوو هوا الخسررران
رودينا كتمت ضحكتها وقامت لشااادن : شاادن حيااتي لاتبكي وبعدين كم مره اقوولك لاتثقي في الشباب
شادن بعدت عن حضــن الين وهيا تمسسح دموعها : انا اصلا غلطاانه لما ماسمعت كلامكم
رودينا : لا ياشيدو لاتقولي كدااا اهم شي اتعلمتي وبسس
الييين مسويه نفسها متأثره معاها : ماعليكي انا حطلعلو عينو بس اصبري علييا
شادن : لا ماهمني اصلا مابى شي منــو خليه ينحرق وتفيدوو ديك اللي معاه

إللي يشــوفـــهم يـــقول عنـــهم اعـــز صحـــبـــآب ...كل وحـــدهـ تستنذل في التـــآنيــــه ... لكن لو احد غريب غلط على وحدهـ فيــــهم
هنــــآ حتشوفــوهم واقفيـــن في صـــف واحـــــد .....



♀♂

خـــــــــصلات شـــــعــــــروو متــــناثـــــــرهـ علـــى وجـــهــــو ومـــــعــطيــتو مــــنظرر بـــريـــئ بـــعيد كــــل البعـــد عن حقـــيقــــتوو ..
عـــــــــــيونو مــغـــمــــضه ومــســــتسلم لنــــوم بكــــل راحـــــــــه وضـــــــايع وســـــط الخـــداديــــــــات البـــــيضه والــــــرمــــــــاديه في الســــــرررير الكبيـــــرر

انـــفتــــح باب الغـــرفـــه بكـــل عصــــبـــيـــه ..دخل وهوا ساااند جســـمو على العصاااياا إللي بيـــدو وورآآهـ الخـآدمـــه تمشــــي
نااادى بعصبيــــه : يززززززن ...يزززززن _ اشر للخــآدمه _ افتتتحي الســـتــــآيــر
الخــآدمــه اتوجهت على طوول للستـــآيــر وفتحتهاا وجـــآت اشعـــه الشمس على وجــهه وكششـــر باإنــزعــــــــآج : يزززن
يزن حط يده على عينــه وقال بصووت كلو نااايم :هااا
سيـــدو رمى المجـــله على وجهه : دي آخر اعلانـــآتك
يزن جلللس وسند جســمو على السسرير مسسك المجله باإستغراب شاف الغلاف : ايش في طيب ؟
سيدوو : مافييها شي يعني ؟
يزن فرك عينـــه : لا اعلان عطـــر مافيها شي
سيدوو بعصبيــه : ولما يكون اعلان عطرر دي العريانه إللي واقفه جممبك إيش لهاا في الصووره هااا
يزن ضحك غصبا عنو : سيدو فين بللهي عريانه _ رفع المجله _ لابسسه هااا
سيدوو رفع العصاايه وضــرب يززن على رجـــلو : دي عريااانه عننندي
يزن رمى المجله على السرير..و سلك لسيدو : طيب المره التانيه حقولهم يلبسوها شي حشمه اكتر
سيدو : المره التانيه ماتتصور مع بناات فاااهم
يزن : سيدوو ريلاكس مو لدي الدرجه تقلب
سيدوو : انا كداا حتسمع كلامي ولا اخرج برا البيت
يزن : بتزلنا على العيشه معاك ولا كيف
سيدوو : قلت اعلانات زي كداا مــآبى اشووفلك
يزن بتافف : اصبحناواصبح الملك لله
سيدوو باأمر : الفطور بعد نص سااعه قووم
يزن (( يااااااااااااه على الصباااااح المقررف دااا )) ..خـــرج سيــــدو من الــــغـــرفــــــــه وهوا انـــســـدح على السرير
افتــكر الفطووور وقال بتعـــب :خلااااص والله عزاااااب
قوآنيـــــــن سيـــدو ماااشيــــه عليـــهم ..وقـــت الفطور يقومهم من عز نـــومهم عشان يفـــطروو
ودا الشي معـــذبـــهم بـــذات لأنــــه يـــرجعو البيت في اوقات متأخره بعـــد سهراااتهم ومساااختـــهم ...لكـــــن مضطـــرين يمشـــو وراااهـ


سيــــدوو مكمــــل شغـــل الدوريــــآآت وهوا يشووف كل واحد نايم بغـــرفتو ولا مارجع اخر الليل... ويصحـــيهم للفطوور .. اتعــود كداا يســـوي
مايـــحب الخـــدم يصحــوهم وعارفـــهم شغل المنبهااات ماتـــمشي مـــعااهم


رآح لغــــرفه نـــزار والخــدآمــه كالعاده تمشي ورااهـ ..دوبــو بيــفتح البـــآب إلا سمـــع صوووت الموسيـــقااا من قبل لايفتــــح الباب
مايقدر يصحيـــهم من غيـــر تهزيــئ ..فتح الباب : الناس يصحـــو يستغفروو وانتاا تصبح على اغانيـــك
نـــزار كآن لابــــس تيشيرت ســآدهـ وشورت اســـود وعلى الـ Treadmill " السيـــر " رياضه لازم في الصبـــآح : ليا ساعتين صااحي
جدو واقف عند الباب ويكـــلموو : الفطور بعـــد نص سااعه
نزار بطـــفش وهوا يجـــري على الــسير ويزيد السرعـــه: حفظنا خلاص المواعيــــد
جــدو مره مايحب شغل الرقـــص والهبل حق نزار كدا مايتخاطب كتيـــر معااهـ :مابى تأخيــــر
خـــرج من الــغرفــــه وخلل يــدهـ وســــط شعـــرهـ الأبيـــــض بتــعب : الله يصـــبرني عليـــهم


مشــــي بخــطوآت هـــــآديــــه لغـــــرفـــة مـــــآزن ..فتـــح الباب مقفـــل " يكره احد يقفل غرفتـــه بالمفتاح " دق الباب بعصبيـــه : ماااااااازن .. ماااااااازن
مـــآزن فتـــح عيـــنه على صوت سيـــدو قـــلب جسسمه للجهه التانيه باإنزعاج ..حسس باأحد جمبـــه بس بتعب رجع غمـــض عيـــنه
لــكن استـــوعب شيين
1_ صوت سيدوو
2_ بنت ناايمه جمبــو
فتـــح عييينه بسسرعه ودف اللحااف من عليييه ..البت اتحركت بنعــومه على السرير لما حســـت ببرودهـ
صووت سيدوو يدق الباب : مااااازن
كرره اسسمو في دي اللحظه من سيدو قال بخوف وهوا مو فاكر اسمهاا اخدها من البار امس معاه وهوا سكراان: هييي _ حط يدو على كتفــها وهوا يحركها بهمممس _ هيييي قوومي
فتحت عيـــنهاا وقالت بكل دلع ممزوجه بصوتها النايم : هاا بيبي
سيـــدو حس انو مازن كعاادته جااايب مصيبـــــه : مااااااااازن افتتتح البااااب مااازن لاتخليني اكسسره على راااسك
مازن قام من على السرير والبنت جلست مفجووعه وهيا تعدل شعرهاا : مييين هيدا
مازن على جسمو بس بوكســـر اشرلها باإرتبباك : ادخلي تحت السرير ولا شوفييلللك مكاان بسسرعه
البنت قاامت مفجوووعه ..مافي مكاان تحت السرير عشان تدخل ..مسكت الستاره الطويله واندست وراها
مازن اخد الجينز من الأرض ولبسسسسه وبعدها اتوجـــه بسسرعه للباب وفتـــحه وابتسم ابتسامه صفرا لسيدو : صباح الخيـــر
سيدو بشك : ليش مقفل الباب
مازن يحك شعره وهوا يتثاااوب : مدري والله ماحسيت بنفسي وانا اقفلو
سيــدو دف الباب بالعصااايـــه : وخررر
ماازن بعد وخلى سيدو والخادمه يدخللو وهوا يدعي (( يااارب مايشوفها )) هوا الوحيد من اخــوآنه ماعنده شغله وسيدو يصررف علييه يعني لو اي مصيبه ممكن يعيش اسبوع حرمان من غير فلوس
سيدو دخل الغرفه وهوا مضيق على عينه ويتفحـــص الغــــرفـــه ...دخل ماازن ورااه ...وانتبـــه البرا حق البنت على السرير ..قرب من السرير ورما اللحاف علييه من غير ماينتبه سيــدو
سيدوو وجه كلامو للخادمه ...يكره تكون الستاير مسندلــــه على الطيـــق يحـــب اشعـــة الشمس هيا تنوور الغرفه في دا الوقت : افتحي الستاااير
مازن دموو نشششف جااا بسسرعه عند الستااارهـ : انا حفتحهاا بلاشي تتعبي نفسسك _ وضحك ضحكه واحد مسوي مصيبــــه _
سحب الستاايـــر كلها لجـــهه البـــنت ..وابتسسم لسيدوو وهوا يعيد الإسطوانه : الفطور بعد نص سااعه _ طالع في ساعه_ قصدي بعد ثلث ساعه _ وابتســـم باإرتباااك _
سيدوو حااسس انو في حـــآجه بس مو لاقـــي شي ..اتفحــص الغرفه مره تانيـــه بنظراااتـــه ورجع خـــرج من الغـــرفه
وهنا مـــآزن زفـــر بـــرآآحــــه ..قفل باب الغـــرفه وخرجت البنت ورى الستاره : هيدا ميين
مازن جلس على السرير واخد التلون ودق الرقم _ 2 _ : سيدي يعني ميين
البنت : وانا فكرت هيدا الئصر لاإلك
مازن شممق في وجهها مو ناقصها ..ردت عليه الشغاله إللي دايما تتستر على مصايبه : كاتيييا تعاليلي الغـــرفـــه بسسسسسرعه
: حااضر مستر مازن
ولا خمسسه دقايق إلا دقت الباب ودخـــلت ..مازن دخلها وقفل الباب وهنا هيا انفجعت : what ?
مازن اشرلها على البنت إللي واقفه بكل ثــقه ورا السرير : دبريلها طلعه من البيت بدون سيدي مايشوفها
كاتيا استحت من لبــس البنت نزلت عينها في الأرض : حاضـــر مســتر



فـــي غـــرفة الطـــعـــآم الــكبيـــرهـ ..سيدهـــم جـــآلس في مقدمــه الطـــآولــــه والــخــآدمه واقفـــه ورآآه بلبســـها الأسود الــقصير وعليــه مريله بيـــضــآ
دخــل واحد من التوأم وهنا الخـــآدمه ماتفرق بيــنهم في الصبــآح لأنو لبســـهم زي بــعض تيشيرتاات وشورتات في الصبـــآح
ماافي أي إختــــلاف حتى الأجـــساام متشابهيين في الطول والعـــرض اي احـــد يشووفهم يقول : سبحاان الله على الشـــبه ..
الخادمه بشك : صباح الخـــير مسستر نزار
: صباح النور انا يزن
الخادمه اتوقعت تتلخبطت : سوري مستر يزن
جـــلس على الكـــرسي ..ودخل بعدها نـــزار
الخـــآدمـــه : صبااح الخــير مستر مازن
نـــزار :انا نزاار
الخــآدمه وجهها حمـــر وسكــتت
ابتــسمت لما دخــل اخر واااحد فيييهم وهييا عارفه خلاص ميـــن..ابتسسسمت : صبااح الخيــر مسستر مازن
يزن كشــر وهوا وقف : انا يزن
وهنا مازن ضحك وهوا جالسسس علـ كرسييي لخببط الشغاله : انا مازن
سيــدو طالع فييـــه بنــص عيييين
مازن رفع كتفــه : كنت بمزح معاها
الخــآددمه انقــهرت دايما مازن يسوي فييها دي الحركه كل ماكلمتو قلها انا يزن ولا نزااار .. ماحتحدد بعد اليييوم اسااامي ..
الــخآدمه صبــت لـــنزار ومااازن عصـــير بـــرتقـــآل ..وجاات لعند يـــزن صبتـــلو في كــآستـــه حليـــب
يزن بقرف : ماحبببب الحلليب كم مرره اقووولكم
سيــــدوو باأمر : حتشربو غصباا عنننك
يزن : ايش العيششه دي كل شي بالقوووه هنااا
سيدوو : الدكتور قال كل صبـــآح تشــرب حليـــب
يزن بتفاهم بس بنبره عاليه : وحموووت يعني لو ماشـــربتـــو سيدي لاتحسسني إني بزره
مازن يكلمو كأنه صغير : اشرب ياحبيبي
يزن طالع في مازن : انكتتم
نزاار : مو شرط تشرب حليب في اشياء تانيه تقوي مناعة الجسم
يزن : انا ادري عن سيدك خلص يعنــي كل شي جايبلي حليب على صباح ربنا
سيدو مايحــب احد يــعارضـــو ياياخد يايهدد : بكرا عندك تصوير صح ؟
يزن كششر مايدري ايش دخل دا في دا : ليش ؟
سيدو : ياتشرب ياحتفاهم معاهم والغي التصــوير
يزن عصـــب يكره احد يتكلم معاه بدي الطريـــقه ..دف الكـــرسي وقـــآم وهوا معصـــب من سيدوو مـــرهـ : بالعــــآفيــــه
خـــرج من غــــرفه الطـــعام وسيــــدو ولا أهتـــــم كمل فطـــورهـ
امـــــآ نزااار ومــــــــــآزن ..اخوهم اتنـــكد = همـــآ اتنــكدوو
مازن كان مااسك كاسه العصـــير رجعها على الطاوله وقام : الحمدالله
نزار رجع الخبــز إللي كان بيـــدوو وقام : سفره دايمه
خـــرج كل وآحـــد ورى الـــتـــآني ... واحد معصـــب من سيـــدو إللي بس يهدد على ابســـط شي والتانين اتنـــكدوو عشاان اخوهـــم معصـــب ...
مشـــآعرهم دايما مترآبـــطه يفهمـــو بعـــض من غيـــر كلام تكفـــي نــظراتــــهم ..

الخــآدمـــه طالعت في اخر واحد خرج نزاار ووجهت كلامها للجد : اوديلهم فطورهم لـ
قاطعـــها لما رفـــع يدهـ : إللي مايفطر هنا مـــآله فطــور ...

كــل وآحـــد اتـــوجـــه لغـــرفتــــو لبــس ملابســـه وخــــرج لعمـــله إلا مــازن نام وسحب على الجامعه



♀♂

الســـآعـــه 4 العـــصـــر ..رآجـــــــع من الجـــآمعــه وهوا هلـــكآن (( متى يمووت بس واورث كل حاااجه ))
تفـــكيرهـ محصـــور على دا الشـــي ... مايهتم إدا مات ابـــوه ولا لأ
دخــل البيـــت ولسى المسأله إللي حلها فــي الإختبـــآر برآســــه ..يحس إنــــو نااسي شــي فيـــها
مـــآشي وهوا عـــقله في عـــآلـــــم تــــــــآني ...قطع تفـــكيره صوت ابوه الجهوري : اسااامه
اسامه طالع فيــه وهوا يدعي عليــه في قلبـــه : ايوا ؟
ابـــوهـ لابــــس ثـــوب ومتأنتك علـ أخير : تعال معايا المطاار
اسامه دوبو راجع من الجامعه وقبلها مانام من المزآكـــرهـ : ليش ؟
ابوهـ : بنت عمـــك حتــجي
اسامه مايعرف اعمامه عشان يعرف بزورتـــهم : طيب ؟
ابوه افتكــر : اووه انا نسيــت ماقولك
اسامه رفع حاجبـــه : تقولي ايش؟
ابوهـ : بنت عمك حتدرس هنا انا متكفل بكل شي عشان كدا جبتها علـ بيت تسكن معايا
اسامه مفجوع : وانا ؟ كيف تسكن في البيت وانا هنا
ابوه : غرفكم بعيده عن بعضهاا واتوقع البيت كبيـــر
اسامه : بس تقدر تاخدلها شقه وتسكنها فيها صعبه تسكن في البيت وانا في اهلها مايفكرو دوول
ابــوه عصب : ايش قصدددك اخواني بدون عقققل ولا ايش
اسامه (( وراثه )) : لا طببعا لاتفهمني غلللط بس مايسير
ابوهـ : البيت داا بيتــها بعد اليـــوم انتا الطلــآلع وهيا الداخله وبعدين دي حتكون زي اختـــك
اسامه مره ماقتنع بكلام ابــــوه وحس إنها مصخره لو جاات تسكن معاهم ..بس كالعاده التسلييك اساس نجاح علاقته مع ابوووه : طيب خلاص إللي تشوفو بس روح لوحدك انا
ابوه قاطعه وهـــوا يصر على كلامه : السيارهـ براا _ ومشي _
اسامه فهمـــو يعني حتجي غصباا عنـــك رمى شنـــطتـــه على الكنبـــه ومشي وراا ابــــوهـ وهوا يدعي من كل قلبــــه (( الله يفـــكني منـــــو ))

ركــــب السيــــآرهـ واتـــوجهــــــــو للمـــطـــآآآر ..اســـآمــــه متكـــي في ركننيـــة الكـــرسي وعيـــنه كل شوويا تغفـــى

غمــض وماصحــى إلا على صوت ابوووه إللي يفجعو دايما : اسااامه وصلناااا
اسامه فتـــح عيـــنه مفــجووع : ها اووك
عيــــنه محمــــرهـ من كتر مافييه نـــــوم .. خرج من السيــــآرهـ وعيـــون البـــنآت اغلبـــها عليـــه يمشي وهوا نفسسسو يترمي في اي مكااان ويكمـــل نــــومه
وقفـــو وهما مستنـــينـــها ..مايدري فيين واقف يمشي ورا ابــــوهـ وبـــــس ...

انتبـــهت لعمـــها وابـــتسمت رااحت باإتجاهه وهيا تأشرلــه بكل حمـــآس ... لابســـه جيـــنز وبلـــوزه ورديــــه اكمــآمها طوويله وحجابها السكــري مغطي شعــرها
جا باإتجاهها وسلم عليها وهيا باست راااســـه : كيفك ياعمي
: تمام الحمدالله على السلامه
: الله يســـلمك
ابوهـ دار على ورى ونادى اساامه : اسااامه
اساامه جا لحد ابوه وانتبه للبنت كشـــر : الحمدالله على السلامه
انفجــعت راما ابتسمت بتردد : الله يسسلمك
اسامه اتثاااوب وهوا يطالع في لوحـــه مواعيد الرحلات ...
اببو اسامه : دا ولدي اسامه اعتبريه زي اخووكي
راما الشي الوحيـــد إللي خلاها تعرف إنو ولـــدو اسمـــو
ولا حسبـــتو واحد مو عـــربي من عيــونو الزرقـــآآ وملامــحوو ..افتكرت امو الإيطالــيــــه " اهاااااا عشششان كداا مالت علييه ولا طالع فيـــا عدل "
اخدوو شنطتـــها واتـــوجهو للسياره وهيا لأول مره في حيااتها تســـآفر وتحكـــي لعمها ايش شاافت بكل حماااس
اما هوا فـــي السيـــآرهـ راااســـو صــدع من صــــــوتها بس تهرج تهرج ,,اتكى علـ باب وحط يدو على جبيـــنو وهوا مغطي عينـــه ...وناااااااااااام

جالسسه في السيـــآره ومتعجبـــه من شكــلها من جـــوا ..كبيــــرهـ بشكككل مغــــري
ابتسمتلو باإحراج : والله إللي بتسسويه كتتتير معانا بس
قاطعها : انتي عارفه انا وابوكي لنا فتره مانهرج وانا الغلطان وعارفه اخويا لايمكن ياخد مني ولا فلسس فدا اقل شي اسوويه اني ادخلك في نفس جامعه اسامه
طالعت في اساامه إللي باين الإرهااق في وجهه كل شويا تسترق النــــظر (( حكون انا ودا الشكل في نفس البيت ! )) :تسسلم عممي

وقــــفت السيـــآرهـ فجأهـ واساامه فتح عيـــنو مفـــجوع وبعدهاا رجـــع غمضـــهاا وهوا مكششر ..اما هييييا دابــــــــت على طووووول ((الله يساامحك يابابا فين جايبني ))
عـــآيشـــه فـــي جـــدهـ ..بس مره مالها في الإختلاط إلا مع اولاد خالاتهاا وقت الكبــــآين والــهبل .. واولاد خالـــتهاا جمب اســــآمه ولا حــــــــــــآجــــــه
رفعت البي بي وهيا تكتب لصحبـــتها " ابى ارجع جدهـ "
صحبتهاا ردت عليها " وي ايش بك ؟ "
راما " هنيدا لو تششووفي اسامه ترا انا كدا ماحنتبه للدراسه تعالو رجعووني مستعده اجلس في البيت بدون دراسه والله "
هنيدا " ههههههههههههههههه صوريلي هوا بسسسرعه "
راما " ماااقدر وي عمي جمبـــي بسسس شي حماااس تراااا لو يدري مراد بسس "
هنيدا " ههههههههههههههه سيبيكي من مرااادك داا وخليكي في الاهم تراكي عايشه معاه في البيت "
راما " حسبتو صغـــير "
هنيداا " وابوكي كيف واافق اصلا "
راما "علمي علمك ياشيخه انتي عارفه انا مادريت إلأا قبل اسبوع بابا قلي لو تبي تدرسي روحي عند عمك "
هنيدا " احسن من جلستك في البيت "
راما " ايوا والله 3 سنوات جالســـه شي يتعب النفسيه "
هنيدا " داا الصبـــر شوووفي فين ودااكي "
راما " بيوديني بمصيبه يختي "
هنيدا " اقوولك صفي النيــــه "

اما اســـآمه مره انــزعج من صوووت البي بي وهوا يطنطن كل شـــويا ...طالع في ابوووه إللي معاه جوالـــه ومنشـــغل ورجع طالع في رامـــــآ: ممكن تحطيه سايلنت
راما كانت مبتســـمه وتطالع بالجوال رفعت عينها له وهيا تاشر على نفسسهاا بشك: بتكلمني !
اسامه طالع وراها وهيا لاإرادياا برضو طالعت وراها للطاقـــه ورجعت طالعت فيـــه
وهوا هنا بملامح جدا جاده قلهاا : ايوا انتي
حست نفسسسها غبيـــــه دوبها استوعبت حركتو لما طالع وراها شي طيعي بيكلمهاا يعني بيكلم مييين غيرهاا ..وجهها حمـــر : ايش قلت ؟
اسامه باأمر وبطريقه استفزازيه : اكتمي إللي في يدك
على طول نزلت نــظرها للجوال وهيا تــحطو "quiet " وماتبى ترفـــع عينها من على الجوووال منحرجه منـــو ..رجعت تهرج مع صحبتها
ورسلتلها فيســـــآآآت تبكــــي
هنيدا : ايش بك ؟؟؟!
راما " هنيدا ابى ارججججع "
هنيدا بقة صبـــر " ياااااااابتي لاتحسسيني إنو مره فتااك دحيين ومو قادره تنزلي عينك من علييه بلاشي غبااء "
راما " لاااا مو علللى كداااا مو قادره احكيكي هنا لما اوصصصصل اكلمك "



وقفـــت السيــــآرهـ قبـــآل القــــصـــر ..واســـآمه على طوول نــــــزل ..راما خـــرجـــت بعـــــــدهـ وهيا تطـــــــآلع في المكــــــــــآن بكل إعجــــآب " ماشالله "
ابــــوها يحكيــــها عن عمــــها دايما بس مــــــآتوقعت كـــــدآآ .. دخلت القـــصر وهيا تطالع في كل مكـــــآن
الـــثريـــــآت التــــي تنـــاسب فــخـــامة الأســقـــف وزايدتـــها جــمــــال
الأثـــــــــــآت الفــــآخــــر
والـــستــآئـــر المجتمـــعه علـ جانبــين

عــــــــــآلــــم آخــــر ...عمـــها جمبـــها ومبــــتسم : اعتبريـــه خلاص بيــــتك
نادى الشغالـــــه : ميييري
ميري جات : ايواا استاز
اشر على بنت اخوه : دي من بعد الييوم وحده من اهل البيـــت وديها لغرفتهاا واحرصي انو كل حاجه تجيها لعندها
ميري : حااضر
اماا راماا بتطيـــر من الـــفرح ..حببـــت المكــــــــآن مشيت ورا الشغاله وراسها رايح يمين ويســــآر (( والله اضيـــع فييييه ..يبالي اقنص غرفه داا اسااامه ))
دخـــلتها احد الممرآت وكآنت فيــه غرفـــتين قبـــآل بعــــــض .. وقفت في بدايـــه الممر الشغاله واشرت على اليمين : دي غرفت نوومك _ اشرت على اليسـآر _ ودي غرفه جلوسك
راما ابتسسسمت بحماااااااس ( وااااااااا فللللله )
توجهت لغرفهتها وفتحت الباب وهيا بتفكــر في حجات كتيــرهـ .. لكــن لولها .. كل شي طارر عن بالها وفكها طاح من قوه الانبهاررر وماقدرت تمنع الشهقه انها تطلع
خطت بشويش علي السراميكـ البيج الي بيلمع وبصوت مسموع : واااا
قلبت عيونها علي ارجاء الغرررفه الي ديكورها كلاسيكـي ويعكس الفخامه بكل معانيهااا
الجدران مطليه بالبيج وشويا من درجات الدهــبي الرايق .. و الستايررر البيج معالنقوشات الخفيفه محلي منظر الشباكــ
السرريرر كبيرر وفخم والحاف الي علي تطريزات يدويه زايدو فخامه .. النجفات الفخمــه الي متدليه من السقف ونورها معبي المكان ومعطي لمحه جنونيه
الشغاله انسحبـــت بهدوووء ونزلت تجيب اغرآضـــهاا
اما رااماااا راااحت جري لللســـرير ورمت نفســـها عليييييه ..غمضت عيـــنها وهياا تحـــس نفسســـها دخلللت وسط السرير من كتر ماهو مـــــــــريح
حركـــت وجهها بنعووومه على اللحـــــآف واتنهدت بكل راااااحـــــــــــه ...انسدحت على ظهرها وهيا تفكر بصوت مسموع زي عادتـــهاا
: اخدلي كدااا حمـــــآآم واناااااااااااااام _ جلست وفكت حجابها_ ودا اساامه الييم دبي والدراسه والشغل كلو بكفه وهوا بكفه لوحدهاا
انـــدق باب الغـــرفه
راما : ادخل
الشغاله دخـــلت وحطت الشنط على الأرض : دحين حيجوو يرتبولك هييا
راما قامت من على السرير وهيا تنزل بلوزتها: لا لا انا حرتبـــهاا
ميري المسؤله عن البيـــت : اووك مسز راما الفطور الســـآعه 8 الصباااح والغدآ اول ماترجعو من الجــآمعه والعشـــآ الساعه 11
راما تنحت قالت بشك : ولازم اكون موجوده؟
ميري : اكيييد
راما : طيب لو مشغوله ؟
ميري : تسيبي شغلك وتنزلي
راما انفجـــعت ولساتها تستعبط : ولو مو جيعانه
ميري تجاوب على اسئلتها ولو لبكرا ماعندها مانع : تجلسي معاهم من باب الزوق
راما انصدمت من ردها ابتسمت ابتسامه صفرا : في شي تاني ؟
ميري رصتلها قوانين البيـــت : اي حفلـــه يعملها مستر سامح في البيت تكوني موجوده فيـــها وكل خميس من بدايه الشهر يتجمعو صحبات مستر اسامه ومايحب اي احد يختلط فييهم
راما : صحبات ؟
ميري : ايوا مسز شادن والين وروديناا ومستر يزن ونزار ومازن مايحب مستر اسامه احد يكون موجود لما يجـــو
راما : يعني انطق في غرفتي
ميري عدلتلها الجمله : تجلسي في غرفتك
راما حست ميري مطوله جلست على السرير وحطت رجل على رجل : إيييوا ؟
ميري كمــلت : مستر سامح مايحب احد يتصل عليـــه وقت موعد عمله
راما (( لا كماان حتحددلي وقت عمله ))
ميري : عملو من الساعه 5 لساعه 10
راما (( الله يصبرني )) : اييوا ايش كمااان ؟
ميري :اي شي محتــآجته وتبيه دقي على رقم 3
راما (( دي حبيتها )) : ايييوا ؟
ميري : حاليا ماعندك سواق خاص فاحتستدخمي سواق مستر اسامه
راما (( ومين قال ابى اطلع ؟ )) : خلصتي ؟
ميري :وداا امر من مستر سامح خصيصا لكي من بعد الساعه 10 الليل مافي اي خـــرجه
راما : اها ملابسي كمان حتتشرطو فيها ؟
ميري الكلام إللي يعجبها ترد عليه والكلام إللي مايعجبها ماترد وتسوي نفسها ماسمعتو : اي شي تاني حجي اقولك عليـــه
راما : اووك
ميري خرجت وسابت راما لوحـــدها تففكر بكلامهاا : والله حووووســــــــه ايش هوااا داا
أتصلت على اهـــلها وبعـــــدها استـــحمت ونــــــــآآمت ليــن الساعه 9 ..قامت صـــــلت ورتبت اغرآضـــها في المكــــــــآن وسارت تصور لأختها وهنيدهـ .
ع ســـآعه 11 ببتـــمــآم ميري دقت باب الغرفـــه وبعدها دخـــلت : مدام راما العشا جاهز
راما جالسه في الأرض وقدامها شنطتـــها حق الســفر قفلــتها وحطتها على السرير : اووك ..
كآنت حتخرج إلا ميري وقفت قبال الباب : مسز راما مايسسر تخرجي من غرفتك بلبس النوم
راما طالعت في نفسسها بشـــك بجاامه بتلبسها دايما في بيتهاا ولزيزهـ مافيهاا شي : مايسير ؟
ميري : إيواا
راما ابتسمتلها وهيا نفسسها تعطيها كف بدي اللحظه : خلاص طيب حغير وانزل
ميري : انا برا استناكي عشان اوديكي لغرفه الطعام
راما : طيب
قفلت ميري الباب وراما موولعـــه اتوجهت للدولاب وهيا تكلم نفسسسسها : اووووف شكلي ماحاخد رااحتي حتى في البيييت ايش القرف دااا
أخدتـــلها جينـــز آسووود وبـــلوزه بيـــضا مكتوب عليها بالأسود العريض i <3 my self
طالعت في نفسها بالمرايه وهيا تعدل شـــعرهاا وبعدها حطت حجابها الابيض على شعرها .. و خرجت لميـــري ..واتــوجهـــو لـــغرفه الطـــعآآم
كـــــــآنو مستنيـــنها واول مادخلت ابــتسملها عمـــهاا ..ا ما اسامه طالع فييها اول مادخلت وبعدها شال نظره عنها بقلة اهتمام
ميري اشرتلها على الكـــرسي إللي قبـــآل اسامه ..وجلسسست
عمــها : غرفتك مرتاحه فيها ؟
راما ابتســـمتــلو : اييوا تسسلم
عمها : لو محتاجه اي شــي اطلبي
راما ضحكت عاد مافي زيهاا لاتستحي ولا حـــــآجه :ماحستحي منك ياعمو
عمها : كوويس
بدأوو ياكلـــو بكل هدووء ..وهيا ميتـــه جووع ومضـــطره تاااكل بشــــــويــــــش زي مابيـــآكلوو ..اسامه لقمتيـــن وشبـــع : الحمدالله
راما انفجعت ماأكل شي (( فين عنكم اخواني يوروكم الأكل من جددد )) ..قام اساامه وخرج من الـــغرفه
وبقـــيت راما وعمــــهاا .. . خلـــصت اكلها من غيـــر لاتـــشيع .. ورجعت لغـــرفتــــهاا


رآماا عمرها 20 سنــــه
دمـــها خفـــيف وتحب تهـــرج كتيــــر وتضــحك اكتـــر .. لما تعصـــب ولا تتنرفز من شي تهرج بصوووت مسموووع ..
بعض الأحيان ماتحس على كلامها وتصرفاتها إلا بعد ماتسويها وبعدين تندم .. حيــــويه ومرحــــه



♀♂

يـــدخل المفـــتآآح ويدهـ تررررجــــف مو قادددر يفتتتتح الباب بعد 3 محـــآولات فتـــح الباب .. ودمــــوعه في عيـــــنه
دخل بدون مايقفل الباب وهوا ينااادي باأعلى صوتـــه : اثييييير
زوجتـــه استقبلته وانفجعت لما شافت زوجها يبـــــكي : عثمان ايش بك
مسسسح دمووعه بيــــده المجعده بخطوط الـــزمن : فينها اثييير
عقدت حاجبها وهيا خاايفه : في غرفتها عثمان ساااير حااجه ؟
ولده جااا وانفجع لماا شااف ابووه بدي الحاله : ابوووياا ايش فيي
اتــــــوجه لغــرفــــة بنتـــو وزوجتـــه وولدهـ وراااه ويبو يــعرفو ايش ســــاير ..
فــــــتح باب الـــــغـــرفه ووقف عند الباب لما شااف بنتـــو جالســــه على كرسيـــها المتــــحرك شعـــرها البنـــي الغاامق مفتــــوح وتـــرمش عيونـــهاا بكـــل هدووء
مشي بخطووات ثقـــيله باإتجاااههها ودمووعه ماتوقفـــت عن النـــزول .. جـــثى على ركبـــته وحط يده على ركبــــتها
حطت يدها على يده وعرفتــو على طوول وابتسمت : بابا
ماارد عليــها اكتـــفى باإنو يطـــآلع في عيـــنها العـــســليـــه الوسيــــعه ..مــــو مصـــدق الخبـــر إللي سمــــعـــــوو
رفـــعت بدهاا على وجههو ولمست خشــموو ورجعت مسكت خدوو وانفجعت لما حسسست بدمووعـــه رفعت يدها التانيه وهيا تمسح دموعـــه قالت بكل خووف : بابا ايش بك
مسك يدها إللي تمسح دموعـــه وباســها : اثيرر حتسوي دا الإسبوووع العمليييه
عبدالله واقف عند الباب : بللله ؟
ابو اثير طالع في عبدالله واشـــر برااسه وهوا مبـــسووط : إيووا
اثيير مو مصدقه قالت بشششك : بابا يعني حسير اشوف ؟
ابو اثير ضحك : اييوا ياابنتي حتشوفيناا وحتشوفي كل شي
اثير نزلت دمووعهاا وشدت على يد ابووها ونظرات عينها على سقف الغرفه : بابا من جدددك بتهررج
ابوها وووقف وقومها من على الكرسسي وحضننـــهاا : عمري كزبت عليييكي
تهرج وهيا تبــكي بصووت مسمووع ممزوج بششك : يعني حسير اشوف
ابوووها يطمنـــهاا : ايوا اثير حتشوفي
بعدت عن حضــن ابوها وهيا حاطه يده على صدره : بابا لاتكزب علييا
ابوها نزلت دمـــوعه اكتتتتتر يحقلهاا ماتصـــدق .. باااس راســـهاا : والله مااابكزب
رجـــعت لـــحضن ابـــوها تبـــكي بشـــهقـــآت مع الفـــــرح ..اما مرت ابـــوها بكل جمووود : حسبت في شي
وخــــــرجت من الـــــغرفــــه بلا مبآلاهـ ...


♀♂

فـــي احد الطبـــقات المتووسطـــه ..وبتحــــديد في احـــد الآحيـــاء الراقيـــه..فـــله فخمـــه وتميـــل للبســآطــه
دآخـــل غرفـــتهاا .. منسدحـــه على بطنهاا ع سريـر وحاطه جوالها على ادنـــهاا وتتكلم زي عادتها بكل تصطنع وغرور : عارفه هنيدااا ههههههههههههههه وربي ساامجه مره متخلفه
عرين: ليش ايش بها ؟
بااستغراب : وي ماتدري ؟
عرين : لا ايش في ؟
: فاكره لما كنا بالمتوسط كانت تقول انا ماحتزوج الا دكتور امس اتقدملها واحد وقالتلي وافقت
عرين : واا الله يتمملها على خير؟
: ياابتي اللي اتقدملهاا ممرض
عرين : يلا الله يوفقها
: هههههههههههههههههه على ممرض ؟ انتي سامعتني ياهبله
عرين : طيب ايش فيي الله يوفقها ياستي
: مع نفسسسهاا وربي لو امووت ماتزوج واحد كداا وبعدين عندوو ولدين من مرتو الاولى قال ايشش تقولي ولد ناس وطيب
عرين : وانتي ايش دراكي يمكن طيب من جد
بدون اهتمام : محد يدور دي الايام الطيب المظهر اهم شي وبعدين ايش حيقولو عنها الناس متزوجه واحد متزوج قبلها ولا كماان عندو ولديين والمصيبه _ بكل وقااحه ممزوجه بضحككه _ ممرض ههههههههههه
عرين ماحبت اسلوب صحبتها : لانااا تراها صحببتك وبعدين
لانا قاطعتهاا بعصبيه : كم مرره اقوولك لاتقوليلي لانا
عرين : اووكي لنووش ارتحتي
لانا برضى : ايوا كدا .. عرين انا ابى اخررررج لابسه لييا نص سااعه حروح الفلف كدااا وبعدييـــن امر عليكي
عرين : ماليا نفس اخرج
لانا باإسلوب غصيبه : قلت شويا حمر عليكي باي _ قفلت من غير ماتسمع ردهـــآ _
قامت من على سريـــرها وهيا لابســه تنورهـ قصيــره لفووق ركبــتهاا ..اخدت شنطتــها وخرررجت من غــرفتــها قابلت امها بطريقــها : لنووش يلا الغداا
لانا :كلو ماليا نفسس
امها : حبيبتي مايسير كلنا بنااكل
لانا : اووه ياماما مره ازعاااج صرااحه عيااالك فوضويين
امها : اخوااانك دوول
لانا تحررك شعرها بغرور : بنسبه ليكي داا ..ايوا صح ابى فلووس
امها تعبت منهاا بس ماسارت تهرج : انتي عارفه كيف اوضاعناا دحيين ماعندي شي اعطيكي هوا
لانا بكل وقاحه : ماما ترا نفسيتي تعبانه من الجامعه لاتجيبي سيره اوضااع البيت انا مااالي في دا الشي ومحد قال لبابا يشتغل في شركه معفنه زي دي الناس سارو يفتحو شركاات ولساتو بابا مكانه
امها : لانا استحي على وجه
لانا قاطعتها : اوووه من جد انتو ماتحسسسو في الواحد انا اكررر طوول وقتي بالجاامعه وكماان ارجع البيت تهزيئ ايش هوااا داا انتي ماتشوفو كيف العالللم عايشه وانا زي الهبله ماخرج إلأا بكم الف
امها : نعممه ياابتي على اياااامناا ماكان دا كلوو فيي .
لانا : ماما افهمممي العالم اتغيـــر لاتقاريننا باأيااام زمااان صحبااتي كل يوم وحده مساافره مكاان
امها : مو خليتك تساافري في الاجازه
لانا رفعت شنطتها على كتفهااا : ايوا ماسكتلي على ديك السفره وزالتني عليها
امهاا بتعب وهيا تتغاضى عن الفاظ بنتها : دحييين تعاالي اتغدي معانا
لانا حركت يدها بلا مبالاه : اتغددوو ماحجي _ ومشييييت _
امهاا اتنهدت بضيق وهيا تشووف بنتها تمشي قااالت بصوت عاالي : تنوورتك قصيررره على الاقل غيريـــهاا
لانــآ ولا من مجيـــب مشيتت بدوون اي اهتـــمـــآم وخـــرجت وهيا كالعاده تبى تلفت انظاار الشباب ...


(( لانـــآ عمرها 22 مغرووره ومصطنعـــه في كل تصرفاتها كل اللي يهمها كلام الناس المظهر اهم من كل شـــي ..
هيا اكبر وحده بالعيله عنندهاا 4 اخووان
لما عمرهاا 11 شهر
ليناا عمرهاا 5 سنوات
لياان عمرها 9 سنوات
لؤي عمره 12 سنوات ... ماتعرف ولا شــي عنهم ولاتهتم اصلا بوجودهـــم ..حياتها كلها تدور حوليها وبـــس ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روح

روح

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 21/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: اشتعال السحب بقلم (دعدوعه)   الثلاثاء يونيو 21, 2011 6:00 pm


تـــحت اشــعة الشـــمس الــحارقــــه وآقفــــه قبال عربيــــتها إللي تبيـــــع الخضـــآر .. مدخـــله شعرها الملفلف الطويــل تحت الكــــآب
ولابســــه بلــــوزه وسيـــعه ومعـــدومـــــه مرراا وجينــــز باااهــــــت لونـــــــــو ..اخدت المنشقه وهيييا تهششش على الخضااار : اوووووف ايششش اليييوم داا
مــــآآآفي احـــد معبــــرهاا اليـــــــــوم السيــــآرات تووقـــف قبـــآلها
وتشــــوف البـــنــآآت بكل انـآٌقــــتهم ..تسمـــع صوت ضحكـــآتهم
اما نـــــظراات الشبـــآب لها بـــكل قـــرف .. جا في بااالها إللي دايما يشووفها بعيــنو مــــــلاك دوبها بتفــكر فييييه إلا جا صوتو من وراها : ملاكي
دارت عليـــه وهيا مكشـــره : هااا
كان مبتـــسم اختفت الإبتسامه على طول : لاإله إلا الله رنييم ولو لييوم طالعي فيا وابتسسمي
رنيم تهش الذبان إللي جا على وجهها : اووف ياهتاان والله مو ناقصــتك
هتااان مد يدو لجبينها وهوا يمسحلهاا عــرقها : حر الييوم
رنيم بقهر وخدودها محمـــرهـ: ومحد اشترى مني كمااان والله تعبت
هتــآن : قلتلك بطلي شغلتك دييي
رنيم : ايش يعني اشتغل بللهي
هتان : انا ادورلك بس بلاشي تجلسي كدا تحت الشمممس
رنيم : خلاص اتعودت
هتان خرج فلـــوس من جيبه واعطاها : روحي خديلك تاكسي وارجعي البيت
رنيم اخدت الفلوس: والعربيه
هتان : انا حرجعها مكانها بس ارجعي بيتــــك شكلك يسد النفسسس
رنيم ضحكت ورفعت يــدها وهيا تحك رقبـــتها وتهرج باإسلوب صبيآني :وانتا ياااسيد متى راااجع
هتان : قوليلي حبيبي قلبي اجبري في خاطري شويتين الله يجبر في خاطرك
رنيم : هههههههههههههههههههه _ رفعت يدها وضربته على كتفــه زي العاده _ مايحتاااج اقولك انتا فاهمني
هتااان تعب منها : لا انا حمار مافهم قوليلي هيييااا
رنيييم : ها قولتها بنفسسسك لما انا اقولك حماار ماترضااا بس
هتان قاطعها : ياأومي انا اسب نفسي بكييفي _ بتصريف وهوا عارف الكلام ضايع معاها _ اقوولك روحي روحي من هنااا
رنيم بعدت وهيا تقولو باي من بعييد : ياااولد لاتنسى توصل العربيه
هتان زفرررر : الله يصـــــــــبرني عليـــهاا
دوبـــو بيـــدير إلا سمع صوووت رنيــــــم بتـــضارب .. دار جسسسسمه وشافها واقفه قبااال ولد في عمره وشويه وتلطــشوو


رنيـــم مرجعه ايادييها الثنتين لورى وصدرهامتقدممم وتتكلم بــــكل همجيــــــــــــه : هيييييي انتاا ماتشوففف
الولد مفجووووووووع منــــهاا :انتي إللي صدمتيني
رنيـــم : شاايفني عميــــه وبصدم بخلق الله بدوون مدري دا
قاطعها هتاان لما جري ووقف بينـــهم وهوا يكلم الولد : معليششش
الولد مو طبــعه يتضاارب مع بنااات كداا كشـــر ومـــشي
اما هتان داار عليــــــهاا : وبعديين معاااكي
رنييم رفعت حاجبها وتتكلم بااسلوب هجومي: ايش فيي هوا الغلطان
هتان : دا محترم وعداالك لايجيكي واحد عكسسو ويفرشك قدام الكل
رنيم قبضت يـــــدهاا: انا رنيييم لكمه وحده مننني
هتاان بتذمــــر : رنييييييم خلاص حيااااااتي _ مسسسك يدهاا واتوجهه لطرف الرصيـــف ومد يدو يوقف تكسسييي _
رنيـــم : اعرف اوقف تاكسي
هتــآن : انا حوقفــــلك
رنيم شمقت : بكيفك
وقـــف تاكسي وفتحلها الباب وقال لتاكسي فيين يوصلها بتحديد _ وجه كلامو لرنيـــم _ ارجعي البيت سيدهـ
رنيم : ايش يعني حروح اتمرقص في الطريق ولا
هتاان مسك وجهها باأياديه الثنتين وهوا بدي الطريقه يسكتها : رنيم ياقلبي مو قصدي كداا افهميني قصدي لاتتمشكلي مع أحد بطـــريق
رنييم : طيب بس لو احد اتمشكل معايا ماحسسكت
هتااان : لو وصلتي الحاره محد حيتمشكل معاكي الكل يخاف منك
رنيم ضحكت : ايييوا
هتان : ياافرحتــك اركبي بـــس
رنيـــم دخلت السيـــآرهـ وقفل هتان الباب ... خــــلف تصـــرفــآتهــآ الصبيــآنه مـــلامح تـــضخ بالانـــوثـــه لـــكن البيئـــه إللي عاشت فيها اجبرتها إنها تخفي دي الملامح
عشششان لحد يتـــحرش فيــــهاا ...

في الطـــرقات المزدحـــمه ... واقفه السيـــآرهـ انتبــهت لمعـــهد الـــرقــص وابتــسمت ..تعشـــق الرقـــص .. افتكرت قبل شهـــر كانت تجي تتفرج عليــهم
من القزاز وهما يرقـــصو وهيا تــرقص زيــــهم .. ابتـــسمت ووجهت كلامها للسواق : خلاص بنـــزل هنـــآآ
اعـــطتو الفلـــوس ونزلــت من السيـــآرهـ عل معــــهد .. وقفت قبااال المعــــــــهد وهيا تحـــلم انها تدخـــلوو .. دخلت في الممر الضيـــق بين المعهد وبيـــت قريب منـــو..وراحت عند
الطااقه إللي كانت دايما تسترق النظر منــــهاا _ عقدت حوااجبهاا لماا ماقدرت تشششوف شي وشكلهم حاطييين ستاااير _ خرجت من الممر وهيا تتافف
(( ايش فييها لو دخلــت امشي بكل ثقه وكأني ادرس هناا )) دخـــلت المـــعهد ... وكلها غرف مقـــفلــــه اتوجهت لأحد الغـــرف .
فتحت الباب بترردد وشاافت واحد يرقــص بالمقدمــــه ومجمووعـــة شباب وراااهـ يـــرقــــصوو .. (( ادخل ؟ )) اغراهاا مرهـ الـــرقـــص
دخلت الــغرفه الكبــــيرهـ وإللي في واجهتــــها قــــــــــزاااز كـــــــــــلوو جـــآت في اخر صــــف وفسخت شوزهاا ورقــصت معاااهـــم ..وقف المدرب رقـــص : كدا خلصنا لليووم
اخد منشــفتوو وهوا يمســــح وجهه ..اما هيـــآ كملــت رقــــــــــــــص بحمــآس مع الموسيـــقاا ..

خـــــــــآرج الــــغرفــــه يمـــشي وجمبـــه صاحبــــه : انا ابى وحده متميــــزهـ
: طيب خدلك اي وحده من برا المعهد نزاار صرااحه البنات إللي عندك مافي وحده متمكنه من كل الرقصـــآت
نزار زفــر بضـــيق : المشكله متحدي مع اساااامه وقلتلوو حجيب وحده من معهدي وقت الحفله وتقلب المكــــــآن برقصـــهاا
خالد : كم باقيلك علـ حفله ؟
نزار : شهر ونص
نزار وقـــف قبـــآل النـــــوووافــذ الكبيـــرهـ المطلـــع على غرفـــة الرقـــص وهوا يطـــآلع في الراقصـــين على امل احد يجـــذبـــــو ..
خـآلد انتبه لـــرنيــم وضحك : شوووف دي كييف ترقــص
رنيـــم وقفت رقص وفسخت الكــآب وربطت نهاية التيشيرت على خصرهاا ورجـــعت تتمـــآيـــــــل على الموسيـــقااا
نــــزار سكــــت وهوا يطــآآلع ويتـــــــأمل شكلهااا ..عقد يدوو لــتحت صدروو وهوا يــراقــب كـــل حـــــركه في جسمـــها
يدهاا كيـــف ترفــــعهاا وتنـــزلهاا
خصـــرهاا كيـــف تتتمآآيـــل فيــه بكـــل خـــفه
حركـــــآت جسمــها الإنسيابيـــه
حـــب اكتـــر شي تـــعابيـــر وجهها وهيـــآ تـــرقـــص
خالد : البنت مرره خطيــره _ قال بقرف _ بس شكلها مره مايجي مع إللي انتـــآ تباه
نزار ولساتو عيــنو عليــــــــهاا : بس يجي منـــــهاا صح يبالها شغلل لسسسه بس حبيت رقصهاا
خــآلد : ههههههههههههههههه دي بشكلها دا كيف قدرت تدفع تكاليف المعهد
نزار عقد حوآجبه : تصدق اول مره اشوفها
خالد طالع في البنت وهوا مضيق على عينه : جديده ؟
نزار : لا دي اليومين ماكانو فييه متسجلين جدد
خالد : غريبه الموهم شوفلك دحيين وحده
نزار : ودي ماتنقع ؟
خالد : ههههههههه من جددددك انتا حتكون في حفل محترررم ودي يبالهاا كمان تدريب وماحتقدر في شهر ونص تعلمها
نزار : حقولك هيا للمره الالف انا نزار اقدر احولها في شهر ونص لراقصه محترفه
خالد ضحك بطريقه يعني ماحتقدر
نزار طالع فييه بتحدي : لاتتحداني
خالد رجع يطالع في رنيــــم : لا اتحداااك
نزار ابتسسسم بخـــبث : شهر ونصصص وحوريـــك انتا واسااامه مين يتحداااني ... ادخل ناديلي هيا
خالد : طيب ياسيدي
خـــآلد دخل الغـــرفه وقرب منــها وعقد حوآجبببه وهوا يشووف ملابســـهاا : لو سمحتي تعاالي معايا
رنيــم كاانت بتلبـــس الجزمـــه رفعت عينها مفجـــوعه ..بلعت ريـــقهاا بـــخووف (( ياويلي كفشششوني )) قالت بثقه : على فيــن ؟
خاللد : تعالي برا ونتفااهم
رنيم قفلت حباال الشوووز .. ووقفـــت مشيـــت قبـــلــه وهوا ماااشي وراها . ..طالعت فيييه وبعدهاا جريـــــــــت ججررري
والـــكل يطااالع فييها مستتتتتغرب
تبى تششششررد خافت يسسولها شي ...اتوجهت للباب وفتحتــــــو بدون ماطالع قدامها كانت عيينها على خــــــــــآللللد
إلا صدمــــــــت فيـــــه بككككل قووتــــهاا طاااح علـ اااررض وهيـــــــــأ فوقــــــــــه ووجــــهاا خبببط في وجهه

خــــآآلد خرج جرري لماا شااافهم طايحييين كدااا ..مسك يد رنيــــم : اتعورتي
رنيييــــم حسبببت خلاص كدا مسسسكوووهاا ووقفت وهيا تعدل بلوزتها : لا
اما نــــزار قااام وهوا يفرك جبيــــنه : ايش بك بتجررري... في شارع انتي
رنيـــم ماردت عليـــه وخالد ماااسك يدهااا وهيا على بالهااا بيسولها هرجه دحيين : يعني ايش حتسوولي دحيين حتودوني الشرطه عششان دخلت معهد
خالد + نزار = ؟؟؟؟؟؟؟
نزار : ايش دخل الشرطه
خالد : وانتي ليش جريتي من الاساس
رنييـــم : قلت الحق على نفسي يمكن افررك منكم
نزار اتقزز من مصطلحاتها حسها ولد ..قال بششك : انتي ماتدرسي هنا مو ؟
رنيم : لا ليش
نزار طالع في خالد : سيبهاا
خالد سابهاا
نزار وجه كلامـــه لرنيـــــم : تعالي معايا
رنيـــم مشيت وراااهـ (( ياليييييييييييييييل )) ..دخـــل مكتبــــــــه إللي اغلبـــه كـــــــآن جوائـــز جللسسس علـ كنبه إللي جمب المكتبه وهيا فضلت واااقفـــــه
نزار اشرلها علـ كنبه إللي قباله : اجلسي
رنيـــم جلسسست وسندت جسسسمها على الكــرسي وحطت رجل على رجـــل بطريـــقه شبابيه مو انثوويـــه
نزار طالع في رجلها : ممكن تنزلي رجل
رنيـــم نزلت رجلها وهيا تطالع فيـــه بنص عيـــــــن : طيب ؟
نزار : ايش اسمك ؟
رنيـــم حركت يدها وكأنها تقولو خلصني: عن المقدمااات ايش حتسولي دحيين
نزار ( لا دي شكـــلو الكلام معاها صعـــب ) قدم وجلس باإهتمام وهوا يكلـــمها : شوفت رقـــصك اول هوا صح يبااالك تدريب اكتـــر بس انا حتكفل بتعلمييك مقابل شي اباه منك
رنيـــم دام الهرجه فيها رقـــص كلها اذانن صاغيـــه : ايش تباني اسوي ؟
نزار : عندي حفله بعد شهر ونص واباكي إنتي ترقـــصي فيييه
رنيم : يعني رقاصه ف كزينو ولا
نزار : لا لا وي في مكاان محترم
رنيم : كزينو راقي ؟
نزار ضحك : لا طبعا مســـرح
رنيم فنجلت عينــــها : تباني احضــر في مســــرح وليش انا بزات
نزار : لازم اختاار وحده من المعهد والمعهد له سنتيـــن تقريباا واغلب إللي هنا مو متمكنين إلأا على رقص معين وانا شوفتك بترقصي بريك دانس وروبوت يعني كويسا ماشالله
رنيم : اعرف ارقــص كدا شي
نزار : طيب حـــلو ودا إللي انا اباااهـ
رنيـــم حسست إنو من جد يباها قالت تتثقــل : بس انا ماقدر اجي دا المكااان
نزار قاطعها : لا ماقدر ادربك هنـــآ عندي صـــآله رقــص قريبـــه من بيتي
رنيم : قريبه من بيتك ؟
نزار : لأني ماقدر اجي لممعهد كل يووم
رنيم : وانا ماقدر اجي لصاله الرقــص دي كل يوم
نزار : ليش ؟
رنيم : مشوار التاكسي ياااخد
نزار : سواقي حيجي ياخدك من بيتك كل يوم اي شي تبيـــه مستعد اسوويه بس إللي ابااه منك انضبااط علـ مواعيــد وتصممي إنوو بعد شهر ونص تكوني متقنه كل شي اعلمك هواا
رنيــــم حسستها صعبــــه : مدري افكر بالموضوع
نزار اخد العلبه إللي على المكتب وخرج كرررت واعطاها هوا : خديـــه وخليـــه عندك
رنيـــــم اخدت منو الـــكرت : اوك
نزار وقف : استنى رد منـــك
رنيم وقفت :طيب _ خرررجت من عنـــدو وهيا تطــآلع في الكــــرت وفكرها يروح ويجـــي _ طيب انا ايش اخد في المقاابل
رجـــعت لمكتبــــه وفتحت الباب من غيـــر مادق طالع فيها مفجوووع
رنيم : بعد تعبي طيب في دا الشهر ونص كلللو ايش اخد ؟
نزار بثقه: انا نزار حعلمك بدون اي فلس !
رنيم (( اشووف نفسي احسسن )) : لازم اخد شي على تعبـــي
نزار طالع في لبســــهاا وعرف ايش تبى : كم تبي ؟
رنيم : نهايه الشهر ونص دا اخد 5 الاف
نزار : اوك
رنيم انفجعت (( لو زووودتتت بلااا ) : ولا اقوول 10
نزار بتفكـــير : اووك 10
رنيييم (( ازيييد )) : شوف حدي 15
نزار بجديه : قلنا 10 ماحزيد اكتـــر
رنيم ( بلا في طختك ..والله نعمه )) : خلاص طيب
نزار : خدي وقتتتك وياريت ترديلي بكرا
رنيـــم خرجت بدون ماترد عليــــه ... وخــــآلد دخــــل : مو قلت إتفاقك إنتا واسامه انها تكون وحده من المعهد ودي شكلها مو متسجله عندنا
نزار يبرر : هوا قلي وحده من معهدك بس ماقال متسجله ولا مو متسجله ودي لقيتها في المعهد
خالد : هههههههههههههههههههههههههههه استمر يانزااار


♀♂

خـــرجت من غـــرفه امـــــــها وهيييا تصـــــرخ : لاااااايمممكن
امــها تمـــشي ورااهااا : شاادن فين راايحه
شاادن دارت على امها : حروح اكـــلموو
امها : انتي ماالك فيينا انا وهوا نصطفل
شااادن تهرج بعصـــبيه : ماما داا اصـــغر منك بـ 20 سنـــه كيف تحبيــــه لاتــجننيني
امها : بقولك احببو وخلاااص شادن لاتدخـــلي بينننا
شادن : لا حددددخل وحكـــلموو يامـــآآمـــآآآ
خرررجت شااادن من البيــــــــــت وهيا مـــرهـ معصـــــــبه ... وأمـــها تلحــقهاا وتهرج : شاااادن قلتلك ماااالك فيينااا

شادن دخلت السيـــآره وقالت للسواق يوديــــها للمكان إللي وصـــفتلــــوو هـــــــــــوآآآ ... مقهوره امــــها تحــب صاحبها .. وصاحبها كمااااان يحب امــــهاااا
إيـــــــــــش الــــــــــمـــســـــــــخــرهـ
معصـــبه
ومتنرفـــزهـ
ومكسوووفــه من امهاا كالعــــــــآدهـ



امـــــآ امــــها (( ياااربي ايش اسسسوي )) جـــــــآت في بـــآلهاا فكــــرهـ ..عارفه إنو مايسير تسويهاا ...بس ماتبى شادن تووصــل لكــآمل وتقولو بعد عن مــآمـــآ

تفكـــيرهاا تفـــكير مرآهـــقه


خـــرجت جوالهاا واتـــصــلت على الشــــرطــــه وبـــلغت عن وحـــدهـ سااارقــــه سلسلـــه المــــــآس منـــها
: طيب لو سمحتــي اعطينا اسمهاا
امها بتردد وتفكيرها كلو محصور على عشــيقها : شادن ادهم *****

فـــي السيــــآرهـ وقـــفت قـــدآم عمـــــآرهـ الــــولــــد ..وهيا ناووويـــــــــــه عليــــه نيــــه مو طبيـــعيـــــــــــــــه ..اول مـــآنزلــت وقفــت سيـــآرهـ شرطه ورا سيـــآرتـــهاا
بس مادت اهتــــــمــــآم للمـــوضــــوووع ..دوبــها بتطـــلع الرصـــيف إلا جــــــآ الــشرطي باتجاها : شادن ؟
شادن وقفــت وعقدت حوآجبـــها وقالت بتردد : إيوا ؟
الشــرطي اشــر لصـــآحبـــه الــــتـــآني ...وصاحبه جااا ومسسسك يد شااادن وشادن سحبت يدها : هيي خييير
الرجـــآآآل مسسسكها بجفـــصهاا وحط جسسسمها على سيـــآرتها وهيا تصررخ مفجووعه : بعععععد عننني ... سيببببني انا ايششش مسسسويه
رجـــع اياديـــها لـــورى وقفــلها بالكلبشـــآت شادن مره خااافـــت دموعها نزلت على خدها : والله مو مسوويه حاااجه سيبوووني
السووواق نزل مفـــجوووع وشادن وجهت كلامها له : اتصل على يزن ولا اسسامه


الرجــــــآل بكل عفـــااشه سحبها وفتح باب السيااارهـ الخلفـــي ودخــــلهااا ... وهييييا طول الطــــريق تبـــــــــــــــــكي
لأول مــــــره في حيـــــــــــــآتها سرلهااا زي كـــــــــــدآ .. وهياا مدلـــعه خلــــقه
تبكي بكل صووتها وباإنهيــــــــــــــــــــآآآآآر : اببببببببببى مااااااااااامااااااااااااا

الشـــرطيييين ولا داااريـــــــن عنــــــــهااا ..عااازل الصـــوت قاااايم بدووورهـ

________

فـــي أحـــــــد صـــآلات عـــرض الأزيـــــــــــآء ..
لبـــست فســـتــآن اســـود قصيــــــر لنـــص فخـــذها ومنــفووش وشعـــرهااا مــرفوووع كلـــو على فــــــوق ونـــآزلـــه خــــصلات بسيــــطه
خـــــرجت من الـــغرفه إللي بتتجـــهز فيـــها واستــــغربت لما شاافت اليـــن قدامها ...
روددينـــآ ابتسمتلها : جيتي !
الين : اكييد جاييه اباركلك ياقلبي _ حضنتهاا _ مبروووك
روديـــناا : الله يبـــــآرك فيـــكي
الين ضمت ايادييها بحماااس لتحت دقنـــهاا : وااا والله مره مبسسوطه لكي
رودينــا :ياحيياتي تسسسلمي
الين خرجت من شنطتها الكميـرا : قلت لازم اصوورك
رودينا انتبهت ليــزن وبعدين شافت لبســـها : دقيقه الييين
اتـــــوجهت ليـــزن إللي واقف مع بنت ويـــضحك ..رودينا قاطعتهم : ييزن
يزن اشر للبنت : دحيين رااجعلك
البــنت مشيت ورودينا حطت يدها على خصـــرها
يزن طالع فيها من فوق لتحت : اختاروكي
رودينا ابتسمتلو بقهــر : ايوا زيك
يزن ضحك وقال بغرور : انا طلبووني ماختاروني في فرررق
رودينا : طلبوك ولا ماطلبوووك مني جايه اتنااقش معاك على دا الكلام _ طالعت في لبسسسو إللي قريب من تموجات لبسها _ انا حخرج معاك ؟
يزن رفع حاجبببو دوبو انتبـــه : لايمكن اطلع معاكي
رودينا : ايش بي انا إللي ميته امشي معاك في ممر واحد
يزن : لكي الشرف
رودينا تعرف يزن يحب يستفزها : يزن انتا إللي بالعنيه طلبت تخرج معايا مو ؟
يزن : لا طبببعااا دوبهم بدلو بلبسي مع إني ماكنت حلبـــس داا
روديـــنا ويـــزن طـــــآلعـــو في بعــض ثواااني وفي نفسسس اللحظه وجهـــو نظرهم لأليـــن إللي كانت واقفه بعيد عنهم ابتسمتــلهم واشرتلهم بيدها وهيا تحرك شفايها : هااااي
رودينا رجعت تطالع في يزن : اليين الزفت إللي سوت دا الشي
يززن : وانتي ايش جاابك المفروض تكون هييا
رودينا : انا بدلت
يزن ضحك : ومنتي خايفه ؟
رودينا : من ايش ؟
يزن : على بالك الين حتسكت
رودينا : مو جابتني معاك ايش تباها تسوي اكتر من كداا
يزن رجع ضحك بصووووتووو كللو في المكاان ..رودينا رفعت حاجببببهاا
يزن قرب منــها وهوا يتكلم بكل جديييه : اليين تحب تكون هيا الأولى في كل شي لما ترجع ورى وتسيبك تاخدي مكانها ترااا دا الشي مره يخووف
رودينا : يعني ايش حتسويلي
يزن : لاتغرك باإتبسامتها البريئه واحضانها تراا وراها شي اعرفهاا اكتر من نففسيي دي البببت ماحتجي تشجعك كداا
رودينا : لو فييها خيير تسويلي حااجه
يزن : مااالي صلاااح انا قلتلك ونبهتـــــــك ...


اما اليــــن تضــــحك على رودينا تعرفها ماتطيـــــق يزن ولا تحب تجتمع معاه في مكــــــآن وااااحد ودحين مضطرهـ تمسكوو وتبتسسسسم كمان ...
دخلــت الغرفه إللي خـــرجت منـــهاا روديـــنااا ..وانتبهت للشوز الكعب إللي على الكـــرسي (( دا رودينا حتلبـــسسسسو ))
اخدت الشووز ومسسكت الكعب وهيا تبى تتنيـــــه حاااااااااولت بس ماااقدرت
انتبـــــــهت لواااحد طوووويل وعــــــريضضضضضض مرهـ اخدت فرده من الشووز واتـــــوجهت للرجال بســرعه : لو سمحت
الرجال طالع فيـــهاا ... وهيا مسكت شعرها بدلع : ممكن تعملي خدمــــه
الرجال باإعجااااب وهوا يطـــــآلع فيييها : اكيييييد
اعطتـــو الشوز : اتني الكعب بس لاتكســـرو
الرجال استغرب وخاف : ليشش ؟
اليين فيســــها مرهـ بريئ : اممم ولا اقولك خلاص هاتو
الرجال بدون تفكيــر : لا حسوويلك إللي تبيــــه
الين ابتسمت ابتسسامه جذآبــه : مرهـ ثــآآنكــس بس اتنيه شووياا ماباه ينكسر .. ( تباهاا ماتمشي بثقه ويكون هم روديناا انها توصل وتبعد عن عييون الناس دا إللي كان في راااس الين )
الرجال سوا لأليـــن إللي تباه ورجعت حطت الشـــوز مكــــــآنـــه وجلسسست على الكنبـــه وهيا تشششوف البنات والشباب في صـــربعه ويلبـــسو ويخـــرجـــو
ويــــــــزن وروديـــنــآ مرتاااحيـــن هما حيخـــرجوو اخر شي ولابســـين احلى شي والعييييون وكميـــرات التصـــوير حتكون عليــــــــهم كداا كانت تبى تكون مكان روديــــنااا ...

بـــــــرا الغـــرفه ... جات المعده عندهـــم
: رودينا يزززن يلا دقيقتين وحتخرجو
رودينا عدلت فستانها : اوووكـ
يزن طالع في شوزها : وحتخرجي بلفلات دا ؟
رودينا حطت يدها على فمها : اوو نسيييت ..ثواني وراااجعــــه _ راحت جـــــــري للغــــرفـــه واخدت الشوووز من الـغرفه _ الييين يلا دووري
الين وقفت بحماااس ..رودينا دوبها بتجللس عشان تلبـــس إلا اليين مسكت يدها : اقوولك البسييي برااا بسسرعه والله مره متحمسسسه
رودينا ضحكت : ههههههههههه اوووك
خرجت وهيا شايله شوزهـــــــآ بيـــــدهــــــــآ .. وماسكه يد اليـــن بيدها التــــآنيــــه

________


وقـــــف في نـــص المــــــطااار وابتــــــــسسسسسم بكل حمــــــــآس : وصللللت دبـــــــــي
اما إللي واقــــف وراااه مااااســـــك شنـــطتييييين كبيــــرهـ والتالته معلقـــه على رقبــــته ولابـــس نــــــظااارهـ طبيـــه : ايوا مستر اياااد
اياد شال نظارتـــه الشمســـيــــه وطالع فيه بعصبيـــــه: ايش موقفك رووح ودي الاغرااض في السيااارهـ
خدآمـــه الخاااص : حااضر مستر ايااااد _ ومشي قبـــلــــه بكل خووف _
اما هوآ رجـــع ابـــتسم باإبتســـآمتــه المتميـــزه وحط النظـــــآرهـ علـــى عيـــــنـــــــه ...لابـــس تيشيــــرت احمــــر وزايـــد فيها جمــآل بشــرتو البــرونــزيـــه
حط يدهـ على سكـــســـوكـــتــو الســـودهـ الخفيـــفه وهوا يممر يدهـ علييها بخـــــــفه : البنات من هنا يبشــرو بالخيـــر
كمـــل طريـــــقه وهوا راســـــم ابتســـآمه مو هيـــنه جااي وجـــآيب شـــــــرهـ مــــعاهـ

إيـــــــــــــــآد عمرهـ 25 سنــــــه
لا دراااســـه ولا عمــــــل ولا حــــــــــآجــــــــه .... حياته كلهاا لعــب × لعب × لعـــب
هوا واليـــن نـــفس الطــــــــخه بالحقــــآرهـ ... الفلوووس زي اللعبـــــه بيدهـ يرميــها في اي مكــــــآن بدون مايسئــــل
اخد الحيــــآهـ بسطحيـــــه مرهـ كل اهتمامتـــه " إنو ينام وهوا مبسسسسوط "حتى تفكيـــروو سطحــــي ..
يحب ينبـــسط ويضحك ولو على حساااب غيـــرهـ ... من النـــهايه محد همـــو حتى اهلــــه ..





كداا نهـــآية البارت الاول

اتمنى انو يعــجبكم ...

انتظر رودودكــم وتقيــكم .. وكل شي

احوووبكم ياوحششين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اشتعال السحب بقلم (دعدوعه)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سبونج بوب :: ღ.¸¸.الهمــــــــسٍــــآآآآتْ ْ ْ ْ.¸¸.ღ :: ₪▓Ξ❤Ξ»¯−ـ‗_ღالقـصص والـرواياتღ_‗ـ−¯«Ξ❤Ξ二₪-
انتقل الى: